د14 للبطولة الإحترافية 2: قمم على طرفي نقيض

بدأت الإثارة تزداد في بطولة القسم الثاني، خاصة مع قرب نهاية مرحلة الذهاب، وبدأت تظهر نوايا الأندية وصراعها، سواء التي تصارع من أجل الصعود، أو التي تنافس من أجل ضمان البقاء، ذلك أن المتصدرين رجاء بني ملال ويوسفية برشيد تنتظرهما مواجهتين سهلتين عل الورق، حيث يواجه الأول وداد تمارة، والثاني الرشاد البرنوصي، وفي قمة أسفل الترتيب يستضيف النادي القنيطري خصمه الجريح الإتحاد الوجدي.
النادي القنيطري ـــ إتحاد وجدة
يمر إتحاد وجدة من مرحلة صعبة، بدليل أنه يحتل المركز الأخير برصيد 6 نقاط، وسجل فوزا واحدا، والأكيد أن سيره على هذا الطريق سيجعل منه واحدا من أقوى المرشحين للنزول سريعا للهواة، إذ وجد متعب كبيرة للإستئناس بالأجواء، وهو ما يفرض عليه ترميم بيته قبل فوات الأوان، رغم أن سيواجه النادي القنيطري المنتشي بإنتصاره الثمين والساعي إلى تحسين ترتيبه، حيث يحتل المركز الـ 12 بـ 13، وهو مركز لا يليق بقيمته، ما يدفعه لإستغلال وضعية خصمه وكسب النقاط الثلاث.
يوسفية برشيد ـــ الرشاد البرنوصي
إستعاد يوسفية برشيد نغمة الإنتصارات في المباراة السابقة، حيث تحقق على المتصدر رجاء بني ملال، فكان له مذاق خاص، ما جعل الفريقين يتقاسمان الصدارة، برصيد 29 نقطة، لذلك يسعى الفريق الحريزي تزكية هذا الفوز، ومواصلة مشواره الناجح، عندما يستضيف الرشاد البرنوصي المكلوم بخسارتين متتاليتين، وكذا بحادث سير أثناء عودته من مواجهة شباب قصبة تادلة، الفريق الحريزي يسعى لإستغلال عاملي الأرض والجمهور، لمعانقة نقاط المباراة الثلاث.
شباب المسيرة ـــ وداد فاس
يبقى وداد فاس الخامس بـ 21 نقطة واحدا من الأندية التي فاجأت الجميع بنتائجها ومستواها، بدليل أن الواف ما زال لم يخسر في أي مباراة، وربما قد يكون من الأندية التي ستنافس على أحد بطاقتي الصعود، إن هو حافظ  على نتائجه الإيجابية، بالمقابل تنفس شباب المسيرة السابع ب 17 نقطة الصعداء في الدورة الماضية، وسجل فوز ثمينا مع مدربه الجديد الكوري القاسمي بعد رحيل حسن فاضل، رغم أن المباراة ستكون ملغومة أمام فريق يعرف كيف يعود بالتعادلات خارج أرضه.
جمعية سلا ـــ شباب قصبة تادلة
خسر جمعية سلا مجددا في مباراته الأخيرة، مؤكدا بذلك تواضعه منذ إنطلاق لموسم، إذ يحتل المركز ال13 بـ 12 نقطة، ولم يسجل سوى فوز واحد، في إشارة إلى حصيلته السلبية، لذلك سيرفع شعار الفوز عندما يستقبل شباب قصبة تادلة الـ 14 بعشر نقاط، والمنتشي بفوزه لأخير مع مدربه الجديد عبدالمالك العزيز، لذلك يمني النفس في تعزيز هذا الإنتصار، رغم حاجة الفريق السلاوي لتسجيل نتيجة إيجابية.
المغرب الفاسي ـــ أولمبيك دشيرة
توقفت النتائج الإيجابية لأولمبيك دشيرة بعد ثلاثة إنتصارات، حيث إنهزم في المباراة الأخيرة على ملعبه، ويحتل المركز الرابع  بـ 22 نقطة ويسعى الفريق السوسي الذي وقع على إنطلاقة ناجحة أن يستعيد  توازنه، رغم أن المباراة التي تنتظره لن تكون سهلة، عندما يرحل لمواجهة المغرب الفاسي، الذي يعرف أنه خسر عدة نقاط في لمباريات الأخيرة، قبل أن ينتفض ويسجل الإنتصار، في مباراته الأخيرة، لكنه يعرف أنه مطالب بالبحث عن إنتصارات أخرى، خاصة أنه تراجع للمركز السادس بـ 20 نقطة.
رجاء بني ملال ـــ وداد تمارة
توقفت سلسلة إنتصارات رجاء بني ملال، بعد خسارته في الدورة الماضية عل يد يوسفية برشيد، حيث سجل خمسة قبل أن يسقط، ومع ذلك ما زال في المركز الأول بـ 29 نقطة، ويسعى الفريق الملالي تعويض هذه السقطة، عندما يستقبل وداد تمارة الذي ما زال يسجل النتائج لسلبية، بدليل خسارته الأخيرة برباعية، بل لم يسجل الإنتصار في المباريات الأخيرة. 
شباب بنجرير ــ إتحاد الخميسات
ما زال إتحاد الخميسات العاشر بـ 14 نقطة، يواصل نتائجه غير المستقرة، بعد خسارته على أرضه أمام النادي القنيطري، ما يؤكد الصعوبات التي يجدها هذا الفريق، رغم أنه غيَر المدرب وتعاقد مع التونسي لطفي جبارة إلا أن الفريق الزموري لم يجد بعد الطريق الصحيح، بالمقابل يسعى شباب بنجرير إستغلال عاملي الأرض ولجمهور، لتحقيق نتيجة إيجابية، يرتقي بها في الترتيب، حيث يحتل المركز ال 11 بـ 13 نقطة.
مولودية وجدة ـــ الإتحاد القاسمي
يؤمن مولودية وجدة بقدرته للمنافسة بقوة هذا الموسم عل الصعود، حيث سجل فوزين متتاليين، كما يحتل المركز الثالث بـ23 نقطة، لذلك يسعى لتشديد الخناق عل صاحبي المركز الأول والثاني، لذلك لا يريد التنازل عن النقاط الثلاث، عندما يستضيف الإتحاد القاسمي الثامن بـ15 نقطة، مع مباراة ناقصة، والساعي إلى العودة بأقل الأضرار من الشرق، أمام فريق لا يضيع الإنتصارات على ملعبه.

 

مواضيع ذات صلة