بطولة ايطاليا: جوفنتوس يتصدر موقتا بفوز صعب على كييفو

حقق جوفنتوس فوزا صعبا على مضيفه كييفو فيرونا الذي لعب معظم فترات اللقاء بتسعة لاعبين، 2-صفر السبت في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين من البطولة الايطالية لكرة القدم.

وتصدر جوفنتوس الترتيب موقتا برصيد 56 نقطة، وتقدم بفارق نقطتين على المتصدر السابق نابولي الذي يستضيف الاحد بولونيا الثاني عشر (27 نقطة).

وينافس جوفنتوس على ثلاث جبهات (وصل الى نصف نهائي الكأس حيث يلتقي اطالانطا في 30 الحالي، وثمن نهائي عصبة ابطال اوروبا لمواجهة توتنهام الإنكليزي).

واراح المدرب ماسيميليانو اليغري عددا من الاساسيين منهم الحارس المخضرم جانلويجي بوفون العائد من اصابة وكان مرشحا لخوض المباراة، والمدافعان جورجو كييليني والسويسري ستيفان ليشتشتاينر ولاعبو الوسط الفرنسي بليز ماتويدي والارجنتيني باولو ديبالا والكولومبي خوان كوادرادو.

وغاب بوفون الذي يحتفل غدا الاحد بعيد ميلاده الاربعين بعد غياب نحو شهرين، منذ الاول من دجنبر، وشغل البولندي فويسيتش تشيسني مكانه بين الخشبات، ونال الاعجاب اذ اهتزت شباكه مرة واحدة فقط في سبع مباريات في البطولة امام هيلاس فيرونا (3-1).

من جانبه، لم يحقق كييفو اي فوز منذ شهرين وتحديدا منذ 25 نونبر عندما الوافد الجديد سبال (2-1)، تعادل بعدها مرتين وخسر في اربع مباريات اقساها امام انتر ميلان صفر-5 وآخرها امام لاتسيو 1-5 في المرحلة السابقة.

وكان الشوط الاول متواضعا جدا، وندرت فيه الفرص واقتصرت محاولات فريق "السيدة العجوز" على تسديدات خجولة للارجنتيني غونزالو هيغواين (7 و30) والبرازيلي دوغلاس كوسطا (10) والبوسني ميراليم بيانيتش (20)، فيما لم يقلق كييفو راحة تشيسني.

وابرز حدث في هذا الشوط هو طرد لاعب وسط كييفو، البلجيكي صامويل باستيان لنيله الانذار الثاني بعد دقيقتين فقط من الصفراء الاولى (37)، دون ان يستغل رجال اليغري الموقف الجديد في الدقائق الاخيرة منه.

وفي الشوط الثاني، استمر النسج على ذات المنوال، وشهد الربع الاول منه فرصة واحدة لكل فريق، الاولى لجوفنتوس عبر رأسية كوستا (54)، والثانية لكييفو من رأس لمدافع فابريتسيو كاتشاتوري (60).

ويعاب على فريق اليغري في الفترة الاخيرة ضعف التسجيل فكانت معظم انتصاراته الاخيرة بهدف وحيد او بفارق هدف، ولم يألأت اللانفراج الا بعد ان تكرر سيناريو الشوط الاول بخسارة كييفو مدافعه كاتشاتوري لقيامه بحركة غير رياضية استفزازية للحكم (61) ليكمل المباراة بتسعة لاعبين.

وافتتح جوفنتوس التسجيل اثر تمريرة خلفية من البديل فيديريكو برنارديسكي الى سامي خضيرة اطلقها الاخير قوية في قلب المرمى (67).

وفك هيغواين الذي لم يسجل في ست مباريات سابقة، صياما استمر 705 دقائق بتسجيله هدف التعزيز لجوفنتوس عندما تابع برأسه من مسافة قريبة كرة رفعها كوستا من الجهة اليسرى (88).

وبقي كييفو في المركز الثالث عشر وله 22 نقطة بفارق الاهداف امام ساسوولو الذي سقط ضيفه اتالانتا برغامو صفر-3 في مباراة كان سيدها الارتباك التحكيمي.

وسجل اندريا موزييلو الهدف في الشوط الاول بعد ضربة حرة نفذها السلوفيني يوسيب ايليسيتش وتابعها الاول برأسه في اعلى الزاوية اليمنى (30).

وفي الشوط الثاني، سجل اطالانطا هدفا ثانيا من دربكة احتسبه الحكم للوهلة الاولى ثم الغاه بعد الاستعانة باحد مساعديه (64).

ومن دربكة ثانية، انهى براين كريستانتي الكرة في الشباك هدفا ثانيا (83).

وارتبك الحكم باولو فاليري مرة جديدة، وتوقف طويلا بعد هدف ثالث لاتالانتا قبل ان يلجأ الى تقنية الفيديو، ثم احتسبه (86).

ورفع اطلانطا رصيده الى 33 نقطة وبات يتخلف بفارق نقطة واحدة عن سمبدوريا السادس الذي يحل ضيفا على روما الخامس (41 نقطة)، ويتقدم بفارق نقطتين على ميلان الذي يستقبل لاتسيو الثالث (46 نقطة) الاحد في ختام المرحلة.

وتبدو فرصة اتالانتا ضعيفة بتكرار ما حققه الموسم الماضي عندما شارك في مسابقة  اوروبا ليغ باحتلاله المركز الرابع، وهو سيقابل بوروسيا دورتموند الالماني في الدور الثاني بعد ان تخطى دور المجموعات بتصدره المجموعة الخامسة.

يذكر ان النظام الجديد للمسابقات الاوروبية منح ايطاليا مقعدا واحدا في اوروبا ليغ لصاحب المركز الخامس، علما بان ثلاثة فرق شاركت فيها الموسم الماضي هي اطالانطا ولاتسيو (دور المجموعات) وميلان (ادوار تمهيدية).

مواضيع ذات صلة