التعادل والبياض يطبع حوار فجر وأمرابط

بلا غالب ولا مغلوب إنتهى الديربي المدريدي بين خيطافي وليغانيس عن الدورة 22 من الليغا.
الرتابة وتمركز الكرة في وسط الميدان والتكتيك الصارم حالوا دون إهتزاز الشباك، مع قلة فرص التسجيل وأفضلية قليلة لخيطافي الذي كان أكثر خطورة.
ولعب فيصل فجر 88 دقيقة مقبولة كسقاء وقام بمجهود محترم رغم خسارته لعدة ثنائيات وكرات، بينما دخل نبيل الزهر كبديل مطلع الشوط الثاني وبعده بنصف ساعة ولج نور الدين أمرابط أرضية الميدان، دون أن يأتي بالجديد أو يقدم الإضافة لينتهي الحوار المغربي في مدريد بالتوازن.

 

مواضيع ذات صلة