بأي مهمة سيستمر السلامي مع الجامعة؟

جمال السلامي إلى جانب مساعدية سمير عجام وسعيد بادو

بانتهاء النسخة الخامسة لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين بتتويج أسود البطولة باللقب، يكون عقد الإطار التقني جمال السلامي مع الجامعة الملكية المغربية قد انتهى وقد حقق كل أهدافه إن لم يكن قد تجاوزها.
جمال السلامي الذي اسندت إليه مهمة إعداد المنتخب الوطني المحلي كان عقده ينص على الوصول للدور نصف النهائي لبطولة الشان كشرط لتجديده لعامين آخرين، إلا أن جمال تجاوز هذا السقف وتمكن من الفوز باللقب ما يعطيه الحق في تجديد عقده مع الجامعة بامتيازات أخرى، مع تحديد الوظيفة الجديدة، بمعنى أن يواصل السلامي العمل كمدرب للمحليين أو يصبح مدربا للمنتخب الأولمبي الذي يستعد لخوض تصفيات الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

مواضيع ذات صلة