الأحمدي بلا نقاش وأمرابط في مأزق

بعدما كان في آخر دورات الذهاب عنصرا أساسيا ومؤثرا، أصبح سفيان أمرابط لاعبا إحتياطيا لا يشرك في مباريات فاينورد إلا نادرا.
اللاعب لم يلعب كرسمي هذا العام سوى مرة واحدة، وجميع اللقاءات يدخلها كبديل وآخرها ضد فيتيس حيث بقي متفرجا على هزيمة زملائه بثلاثية قاسية ضمن الدورة 23 من الإيرديفيزي.
هذا ويلعب العميد كريم الأحمدي بشكل دائم وكامل بأداء رفيع ومتكامل رغم تواضع فريقه، عكس سفيان المعذب نفسيا والمترنح في مأزق قلة التنافسية.

 

مواضيع ذات صلة