وكيل دوناروما يطالبه بالرحيل عن ميلان

اعتبر مينو رايولا، وكيل حارس المرمى الإيطالي الشاب جانلويجي دوناروما، أن على موكله الرحيل عن نادي ميلان، بعدما ساهم بشكل بارز هذا الموسم بقيادته إلى نهائي كأس إيطاليا.

وأنقذ الحارس الذي أتم في 25 شباط/فبراير عامه التاسع عشر، ركلتين ترجيحيتين في إياب الدور نصف النهائي ضد لاتسيو الأربعاء (5-4 بعد التعادل سلباً)، ليقود فريقه إلى النهائي لملاقاة يوفنتوس، في إعادة لنهائي العام 2016.

وكانت العلاقة المضطربة بين رايولا والمدير الرياضي لميلان ماسيميليانو ميرابيلي، قد غذت تقارير صحافية عن احتمال رحيل الحارس عن ناديه.

وقال رايولا الخميس في مقابلة مع قناة "راي" الإيطالية، "جيجيو اتخذ قراراً، وكان عبارة عن البقاء في ميلان"، في إشارة إلى قيامه الصيف الماضي بتمديد عقده لأربعة سنوات.

أضاف "احترم ذلك. لو أبلغني أنه راغب في الرحيل لكنت بدأت العمل على ذلك فوراً، لأنه ثمة العديد من العروض المهمة".

أضاف "إذا كان الأمر يعود إلي، على جيجيو أن يرحل عن ميلان".

وكان دوناروما نفى في نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، نيته الرحيل عن النادي اللومباردي، بعدما أثار غضب المشجعين بعد تقارير عن رغبته بإلغاء العقد الجديد، وأنه تعرض لضغوط لتمديده.

وفي سياق منفصل، قال رايولا - أحد أبرز الأسماء بين وكلاء لاعبي كرة القدم - إنه بدأ البحث عن ناد جديد لموكله الآخر الإيطالي ماريو بالوتيلي الذي ينتهي عقده مع نادي نيس الفرنسي في 30 حزيران/يونيو المقبل.

وقال "تحدثت إلى يوفنتوس، روما، نابولي وإنتر (...) ماريو مستعد للعودة، لقد نضج وأصبح من بين أفضل عشرة مهاجمين في العالم".

وتابع "في إيطاليا هو الأفضل. قيمته تصل إلى 100 مليون يورو، لكنه متوافر بانتقال حر (...) أتفاوض مع أندية عدة في إنكلترا وإيطاليا".

مواضيع ذات صلة