الراك يعود لمعقله بملعب الاب جيكو

سيعود فريق الراسينغ البيضاوي للإستقبال ضيوفه على أرضية ملعب الأب جيكو بعد غياب دام أزيد من سنة بسبب الإصلاحات الجدرية التي خضعت لها كل مرافقه، و ذلك بالرغم من عدم انتهاء الأشغال التي يخضع لها و التي وصلت مراحلها الأخيرة.
مسؤولو فريق الراك إضطروا إلى هذا الاختيار في ظل الصعوبات التي وجدوها لتوفير ملعب بديل لإحتضان مبارياتهم، خصوصا المشاكل التي وجدوها بملعب نجم الشباب الذي كان يستقبلون على أرضيته. لذلك قرروا أن يحتضن ملعبهم المباراة التي ستجمع عصر اليوم الأحد فريقهم بضيفه اولمبيك أسفي برسم الدورة التاسعة عشرة من البطولة الاحترافية في درجتها الأولى، و حددوا عدد الجماهير التي يحق لها متابعة هذه المواجهة في 30 متفرج لكل فريق في انتظار انتهاء الإصلاحات و فتح أبوابه بشكل عادي خلال المباريات القادمة.

 

مواضيع ذات صلة