صدمة الخروج من عصبة الأبطال تدفع الخليفي لهذا الأمر

بات رحيل الإسباني، أوناي إيمري، عن باريس سان جيرمان، مسألة وقت فقط، بعد خروج الفريق من دور الثمن النهائي لعصبة أبطال أوروبا، على يد ريال مدريد.
وقالت صحيفة "آس"، إن ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، الذي تلقى صدمة مدوية بعد الخروج من عصبة الأبطال، يبحث عن مدرب لقيادة الفريق في الموسم المقبل.
وأشارت إلى أنه وضع قائمة تضم 3 مرشحين، على رأسهم البرتغالي جوزي مورينيو، المعروف بقوة شخصيته.
ويريد الخليفي، مدربا قوي الشخصية يسيطر على كوكبة النجوم، ويدفعهم للتألق بعد أن عانى الفريق أزمات خلال الموسم الجاري أبرزها الصراع بين نيمار وكافاني.
وأضافت الصحيفة أن المرشح الثاني في قائمة الخليفي، هو دييغو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، والذي يتميز بالحزم أيضا.
وختمت بأن هناك مدربا ثالثا هو الأقل حظوظا، وهو الإيطالي كارلو أنشيلوتي، الذي يرغب في العمل بالبريميرليغ، في الوقت الذي يضعه الخليفي كخيار أخير لرغبته في التعاقد مع "شخص أكثر صرامة".
 

 

مواضيع ذات صلة