الاتحاد العربي للصحافة الرياضية كرم المنتخبات العربية المتاهلة الى المونديال

قبل حوالي 3 اشهر من مشاركة استثنائية تنتظر كرة القدم العربية في نهائيات كاس العالم (روسيا 2018) بعد تاهل للمرة الاولى اربعة منتخبات دفعة واحدة للمونديال وفي بادرة تندرج في اطار تثمين هذا الانجاز الرياضي غير المسبوق نظم الاتحاد العربي للصحافةالرياضية بالتعاون مع جمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين وبشراكة ورعاية إعلامية مع وكالة تونس إفريقيا للإنباء "وات" صباح يوم الجمعة بمقر اتحاد اذاعات الدول العربية بالعاصمة يوم الإعلام الرياضي العربي تم خلاله تكريم منتخبات تونس والمغرب ومصر والسعودية.

وقد عرفت هذه الاحتفالية حضورا اعلاميا ورياضيا متميزا ومكثفا شمل مجموعة من القائمين على الهياكل الرياضية والمؤسسات الاعلامية الوطنية والعربية الى جانب عدد من ممثلي ومندوبي سفارات البلدان العربية المتاهلة منتخباتها الى المونديال وثلة من الوجوه الاعلامية التونسية والعربية البارزة المتخصصة في الحقل الرياضي.

واعرب عماد الجبري كاتب الدولة المكلف بالرياضة بالمناسبة عن عميق تقديره للجهود التي ما انفك يبذلها الاتحاد العربي للصحافة الرياضية في سبيل مزيد النهوض بواقع الاعلام الرياضي بالمنطقة العربية واختياره تونس لعقد هذا اليوم الاعلامي وتنظيم اجتماعات لجنته التنفيذية مشيرا الى ان الرياضة دون اعلام ونقد بناء لا يمكن لها ان تتطور وتتقدم. 

كما جدد كاتب الدولة بالمناسبة تهانيه للمنتخبات العربية الاربعة التي حجزت تاشيرة عبورها الى نهائيات كاس العالم في انجاز تاريخي متمنيا لها مشاركة متميزة تكون في مستوى الانتظارات المعلقة عليها.

واوضح محمد جميل عبد القادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضة ان تنظيم هذا اليوم الإعلام الرياضي العربي يعد مناسبة لتكريم المنتخبات العربية المترشحة الى المونديال وفرصة لابراز قيمة الانجاز التي حققته كرة القدم العربية بتاهل اربعة منتخبات دفعة واحدة معربا عن امله في ان ترتقي هذه المشاركة العربية الى مستوى التطلعات وتقترن بالتاهل الى الدور الثاني خاصة في ظل ما تملكه هذه المنتخبات من تقاليد كروية عريقة وسجل ناصع على المستوى الاقليمي والقاري والدولي.

واضاف ان تنظيم هذا اليوم الاعلامي ياتي في اطار حرص الاتحاد العربي للصحافة الرياضية على جمع شمل كافة مكونات العائلة الاعلامية الرياضية في الوطن العربي وبحث سبل تامين تغطية متميزة للمشاركة العربية في المونديال الروسي بما يضمن مادة اعلامية ثرية ومتنوعة تشد متتبعي مختلف وسائل الاعلام مشيرا الى ان اختيار تونس لاحتضان ندوة الاعلام الرياضي العربي في علاقته بكاس العالم روسيا 2018 يتنزل في سياق ما تحظى به من سمعة متميزة في مجال انجاح مثل هذه الانشطة والفعاليات على غرار ما تحقق سابقا في عيد الاعلاميين الرياضيين العرب وملتقى الاعلاميات الرياضيات العرب. 

ومن جهته ثمن لطفي العرفاوي الرئيس المدير العام لوكالة تونس افريقيا للانباء مبادرة الاتحاد العربي للصحافة الرياضة بتنظيم هذه الاحتفالية لتكريم المنتخبات المتاهلة الى المونديال وهو ما يقيم الدليل على حرص الاعلاميين العرب لا سيما العاملين في القطاع الرياضي على تكريس قيم التفوق والامتياز بما يمثل رسالة امل وطموح للشباب العربي كي يثابر على البذل والعطاء باعتباره السبيل الوحيد للتالق.

واوضح ان صعود اربعة منتخبات وطنية للمونديال يتخطى بعده الرياضي ليشكل منصة مهمة يطل منها شباب البلدان العربية وثقافاتها وحضاراتها على العالم من خلال حدث كوني يشد الانظار على مدى اكثر من شهر معتبرا ان تنظيم جلسة حوارية حول الاعلام الرياضي العربي ومونديال روسيا (الادوار والتحديات) سيكون فرصة لتعزيز قدرات الاعلاميين في مجال تغطية المونديال بشكل حرفي.

كما ابرز متانة العلاقة القائمة بين وكالة تونس افريقيا للانباء والاتحاد العربي للصحافة الرياضية التي تعود الى ثمانينات القرن الماضي من خلال الدور الذي لعبه المرحوم عمر غويلة رئيس الدائرة الرياضية بالوكالة سابقا وتواصله اليوم عن طريق الزميل زهير الوريمي مدير تحرير دائرة الشباب والرياضة كعضو في اللجنة الخاصة بالاستفتاء الرياضي العربي التابع للاتحاد العربي للصحافة الرياضية مذكرا بمساهمات "وات" في تثمين التالق الرياضي من خلال تنظيمها منذ خمس سنوات حفل تكريم افضل الرياضيين والفرق والمنتخبات التونسية التي تميزت بادائها ونتائجها.

وفي كلمته اكد وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم ان تاهل اربعة منتخبات عربية الى المونديال يعد ثمرة عمل جماعي وتظافر جهود عدة اطراف متدخلة داعيا الاعلاميين الى مساندة المشاركة العربية في كاس العالم من خلال الالتزام بمادة اعلامية موضوعية وتقديم نقد بناء وهادف. واشار الى ان المنتخبات العربية المتاهلة الى المونديال كسبت الشوط الاول من رهانها بالتواجد ضمن صفوة المنتخبات العالمية في انتظار كسب الشوط الثاني بتحقيق نتائج ايجابية والظهور بوجه مشرف يعكس تطور كرة القدم العربية معربا عن امله في ان يكون الحضور الجماهيري العربي مكثفا في الملاعب الروسية لتقديم السند المعنوي الضروري للاعبين وتحفيزهم على التالق.

هذا وقد تولى الاتحاد العربي للصحافة الرياضية تكريم المنتخبات العربية المتاهلة الى المونديال من خلال اسنادها دروعا نظير تالقها الى جانب عرض مقتطفات لابرز مقابلاتهاعلى طريق الترشح الى نهائيات كاس العالم.

يذكر ان برنامج ندوة الاعلام الرياضي العربي ومونديال روسيا 2018 (الادوار والتحديات) يتضمن مداخلتين الاولى لبدر الدين الادريسي نائب رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضة ورئيس تحرير جريدة المنتخب المغربية حول دليل الصحفي لتغطية كاس العالم والثانية للخبير في مجال الاعلامي الرياضي توفيق العبيدي بخصوص التغطية التلفزية المهنية "الوسائل والبرمجة والاخلاقيات".

مواضيع ذات صلة