الدورة 24 للبطولة الإحترافية الثانية: الخطأ ممنوع

فريق يوسفية برشيد

تتواصل الإثارة بعد أن دخلت بطولة القسم الثاني الأمتار الحاسمة، ولم يبق على نهايتها سوى 6 مباريات، وتطفو على سطح هذه الدورة قمة ساخنة، تجمع مولودية وجدة بيوسفية برشيد، بينما يرحل رجاء بني ملال  لمواجهة النادي القنيطري، وتنتظر المغرب الفاسي مواجهة ملغومة أمام شباب بنجرير.
مولودية وجدة ــ يوسفية برشيد
هي قمة الدورة بدون منازع، وستكون نقاطها غالية، ويكفي ذكر أن يوسفية برشيد يحتل المركز الأول بـ47 نقطة ومولودية وجدة في المركز الثالث بـ 44 نقطة، لتأكيد أهمية المباراة، إذ يسعى فارس الشرق تدارك الخسارة المفاجئة على ملعبه أمام شباب بنجرير ونسجيل الفوز، خاصة أن إنتصاره سيمكنه من إقتسام النقاط مع خصمه، وهو ما لا يرضى به الفريق الحريزي، الذي يبقى غير مستعد للعودة من الشرق خاوي الوفاض، هي إذن المعطيات التي تجعل الحوار صعبا أمام فريقين، غير مستعدان لتسجيل نتيجة سلبية.
وداد فاس ــ إتحاد وجدة
ما زال الإتحاد الوجدي الأخير بـ15 نقطة، يبحث عن الهروب من خطر النزول، إذ زادت الخسارة الأخيرة أمام يوسفية برشيد من تأزيم وضعيته، وأصبح مطالبا بتجاوز هذه الأزمة عاجلا، إن أراد تفادي النزول للهواة، حيث سيرحل لمواجه وداد فاس السابع بـ32 نقطة، والساعي لإستعادة نغمة الإنتصار، وهو الذي سجل هزيمتين وتعادل في المباريات الثلاث الأخيرة، ويسعى لإستغلال عاملي الأرض والجمهور، وكذا الوضعية الصعبة للفريق الوجدي للظفر بالنقاط الثلاث.
شباب قصبة تادلة ــ إتحاد الخميسات
بشعار تسجيل نتيجة إيجابية، يصطدم شباب قصبة تادلة الـ13 بـ21 نقطة، واتحاد الخميسات الـ12 بـ23 نقطة، في مباراة تعد بالشيء الكثير، ويدرك الفريق التادلاوي أن لا سبيل أمامه سوى الفوز في هذه المباراة، خاصة أنه يستقبل على أرضه، ويطمع لكسب النقاط الثلاث، أمام إتحاد الخميسات الذي سيخوض المباراة وهو مزهو بالفوز الذي سجله، بعد 8 دورات من الإنتظار، ويسعى الفريق الزموري تكريس هذا الإنتصار، خاصة أنه يبقى من الأندية المهددة بالنزول.
الرشاد البرنوصي ــ الإتحاد القاسمي
مازال الرشاد لبرنوصي الـ14 بـ21 نقطة يبحث عن تسجيل الفوز الهارب لـ15 دورة، خاصة أن وضعيته هي الأخرى، تفرض عليه البحث عن نتائج إيجابية أخرى، لذلك سيرفع شعار ممنوع الخطأ، عندما يستقبل الإتحاد القاسمي الثامن بثلاثين نقطة، والفريق الذي يسجل نتائج إيجابية، ما يؤكد أن يكون ضيفا غير سهل على الفريق البرنوصي، الذي سيكون معني بالفوز أكثر من ضيفه، خاصة مع المنافسة التي اشتدت في طابور المؤخرة.
جمعية سلا ــ أولمبيك الدشيرة
يواصل جمعية سلا تعادلاته في البطولة، حيث بلغ رغم 17، حيث يشكل به  الإستثناء هذا الموسم، بفوزين أيضا و4 هزائم، ويحتل المركز 11 بـ23 نقطة، ما يؤكد أنه ما زال في دائرة الأندية المرشحة للنزول للهواة، ما يفرض عليه البحث عن الفوز، عندما يستقبل أولمبيك الدشيرة السادس بـ34 نقطة، والساعي لإستعادة نغمة الفوز، رغم صعوبة المهمة التي تنتظره، أمام فريق لا يريد الإهدار المزيد من النتائج المتواضعة حيث تبقى هذه المواجهة مفتوحة على كل الإحتمالات.
شباب المسيرة ــ وداد تمارة
تعرض شباب المسيرة لخمس هزائم متتالية جعلته يتراجع للمركز التاسع بـ 27 نقطة، حيث يسير لتكرار سيناريو المواسم السابقة، كفريق يدخل الموسم من أجل المنافسة على الصعود، لكن سرعان ما يتراجع مع توالي المباريات، وهو ما يتأكد حاليا، بعد أن أصبح صعبا عليه اللحاق بالمقدمة، ويبقى هدفه هو التخلص من النتائج السلبية وكذا تحسين ترتيبه، الشيء الذي يسعى وداد تمارة صاحب المركز الأخير بـ 19 نقطة تحقيقه، خاصة أن ترتيبه لا يسمح له بتسجيل نتيجة سلبية في هذه المباراة.
النادي القنيطري ــ رجاء بني ملال
تحدو النادي القنيطري العاشر بـ10 نقاط الرغبة ليسجل الإنتصار الذي غاب عليه في المباريات الأربع الأخيرة، رغم أن الإختبار الذي ينتظره لن يكون سهلا، عندما يستقبل رجاء ملال الثاني بـ 46 نقطة، والذي يخطط للعودة بنتيجة إيجابية، للبقاء في أندية المقدمة، خاصة أنه يتطلع للإستفادة من إصطدام مولودية وجدة ويوسفية برشيد، لذلك تبقى المهمة من دون شك غير سهلة، خاصة أن النادي القنيطري مصصم لكسب النقاط الثلاث أمام جمهوره.
شباب بنجرير ــ المغرب الفاسي
تسلق شباب بنجرير المراتب، وبات يحتل المركز الخامس بـ 36 نقطة، حيث  سجل 4 إنتصارات و تعادل واحد في المباريات الخمس الأخيرة، ليؤكد أنه من الأندية النشيطة هذا الموسم، لذلك يخطط لتكريس هذه النتائج، باستقباله المغرب الفاسي الرابع بـ 37 نقطة، والفريق الذي لم يجد الإستقرار في نتائجه، وخيب آمال جماهيره التي كانت تطمح للمنافسة على الصعود، ولو أن الفريق الأصفر يؤمن بحظوظه، ويتشبث بهذا الأمل، إذ سيكون مطالبا بالعودة بنتيجة إيجابية في اختباره الصعب.

 

مواضيع ذات صلة