أبطال ايطاليا يسيطرون على الجائزة الدولية الكبرى للرماية

اختتمت فعاليات الدورة الأولى من الجائزة الدولية الكبرى 2018 للرماية الرياضية، المنظمة تحت رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد رئيسا الجامعة الملكية المغربية للرماية الرياضية والتي احتضنها نادي الفلبين للرماية والترفيه بالعرجات ضاحية سلا ،وبعد منافسة قوية بين الأبطال والبطلات ،بالنسبة للرماية سيدات توجت الإيطالية ديلبريتي فرانسيسكا  بطلة اوروبا 2017 بالمرتبة الأولى فيما احتلت المغريية ابتسام ماريغي الحاصلة على الميدالية الذهبية بالبطولتين الأفريقية والعربية سنة 2015 على الرتبة الثانية بكل جدارة واستحقاق .
أما فيما يتعلق بالرماية رجال ،فقد حاز على الميدالية الذهبية والمركز الأول الإيطالي أندرير وني فالير ،بينما عادت الميداليتين الفضية والبرونزية  لمواطنيه طازا جيانكارلوعل وموسكاريلوانجيلو.
وفي نهاية هذه التظاهرة الرياضية  التي لقيت نجحا تقنيا وتنظيما ،اشرف الدكتور عبد العظيم الحافي الرئيس المنتدب للجامعة الملكية المغربية للرماية ،وسعادة رئيس الاتحادين الكويتي والعربي للرماية المهندس دعيج خلف العتيبي والدكتور حمود فلطيح الشمري المدير العام للهيئة العامة للرياضة بالكويت ،على توزيع الجوائز على الأبطال والبطلات  الخاص بمسابقة السكيت.
وقد عبرت كافة الوفود المشاركة على النجاح  الكبير الذي شهدته الدورة الأولى من الجائزة الدولية الكبرى 2018 للرماية الرياضية والتي كانت مناسبة للأبطال المغاربة من أجل الاحتكاك مع أبطال وبطلات من الطراز الرفيع .

 

مواضيع ذات صلة