ملاكمة: جوشوا يتفوق على باركر ويجمع ثلاثية ألقاب الوزن الثقيل

تفوق الملاكم البريطاني أنطوني جوشوا على منافسه النيوزيلندي جوزيف باركر في النزال المرتقب الذي أقيم بينهما ليل السبت الاحد في العاصمة الويلزية كارديف، ليوحد ثلاثية ألقاب الوزن الثقيل في الملاكمة.

وبعد 12 جولة لم يتمكن أي من الملاكمين من حسمها بالضربة القاضية، أتى قرار القضاة الثلاثة موحدا لصالح البريطاني، الذي تفوق بنتيجة 118-110، و118-110، و119-109.

وحافظ حامل ذهبية أولمبياد لندن 2012 على سجله الخالي من الهزائم في 21 منازلة خاضها خلال مسيرته، الا انها المرة الأولى التي يفشل فيها بالفوز بالضربة القاضية.

وبات جوشوا الذي كان يحمل لقبي الاتحاد الدولي والجمعية العالمية، حاملا أيضا للقب المنظمة العالمية الذي كان في حوزة باركر، علما بان الأخير تلقى خسارته الأولى في 25 نزالا.

وكان اللقاء بين الملاكمين والذي أقيم أمام 78 ألف متفرج في كارديف، الأول بينهما على لقب عالمي في المملكة المتحدة.

ويتوقع ان تقرب هذه النتيجة، من نزال بين جوشوا والأميركي ديونتاي وايلدر، حامل لقب المجلس العالمي لبطولة العالم في الوزن الثقيل.

وقال جوشوا بعد فوزه "أريد وايلدر... أريده في الحلبة وسأقضي عليه بالضربة القاضية"، مضيفا بفخر "21 نزالا وستة ألقاب عالمية".

وشدد الملاكم البالغ من العمر 28 عاما، على انه لا يشعر بخيبة أمل لعدم قدرته على إنهاء نزال السبت بالضربة القاضية، قائلا "أعرف ان مكاتب المراهنات قالت انني قادر على الفوز بالضربة القاضية، لكن انسوا هذه الضجة، باركر كان بطلا للعالم".

وتابع "كان هذا نزال ملامكة، وليس قتالا. باركر قال ان هذا النزال سيكون حربا، وأنا قلت انه سيكون براعة في الملاكمة".

وبحسب التقديرات، سينال جوشوا 15 مليون جنيه استرليني (21 مليون دولار) في أعقاب فوزه، على ان ينال باركر نصف هذا المبلغ تقريبا.

وقبيل انطلاق النزال، ادعى مروج مباريات باركر دافيد هيغيز، ان فريق جوشوا حاول الضغط من أجل إرغام منافسه على تغيير الأربطة التي يلف بها يديه، سعيا لمحاولة التأثير على تركيزه قبل النزال.

والجمعة خلال عملية قياس الوزن التقليدية، بلغ وزن جوشوا 110,4 كغ، مقابل 102,3 كغ لباركر.

مواضيع ذات صلة