المغرب يخلد اليوم العالمي للرياضة

يحتفل المغرب باليوم العالمي للرياضة تحت شعار التنمية والسلام.
وستنظم بهذه المناسبة عدة تظاهرات ذات طابع رياضي وثقافي نذكر من بينها على سبيل المثال لا الحصر:
1- تنظيم البطولة الوطنية للألعاب المدرسية يوم الجمعة 6 أبريل بكل من مراكش وأكادير بمساهمة كل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية للألعاب المدرسية.
2- تنظيم يوم 7 أبريل يوم رياضي بعنوان "الرياضة في خدمة الشباب" للاحتفال باليوم الرياضي العالمي من قبل الجمعية المغربية للرياضة والتنمية.
سيتم تنظيم يوم حافل بالأنشطة الرياضية والثقافية المتنوعة لتلاميذ مدرسة السلام الابتدائية في جمعة اسحيم - على بعد 45 كم من آسفي بشراكة مع الجماعة الترابية لجمعة اسحيم والمديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بأسفي. يتضمن برنامج اليوم التايكواندو، الكراطي، الجودو، ألعاب القوى للأطفال، شد الحرب، كرة القدم وغيرها من التخصصات ...
وبهذه المناسبة، سوف يتم افتتاح قاعة متعددة الوسائط بحضور سعادة السيد سفير الجمهورية الكورية. هذه القاعة التي سبق للجمعية المغربية رياضة وتنمية ان جهزتها بمدرسة السلام الابتدائية بجمعة اسحيم بتبرع من الوكالة الوطنية الكورية لمجتمع المعلومات ( NIA)
 3- تنظيم ندوة يوم الاتنين 16 أبريل بمقر البرلمان بالرباط حول موضوع: "أي موقع للرياضة والرياضيين في السياساتالعمومية".
وسيقوم بتنشيط هذه الندوة شخصيات سياسية ورياضية نذكرمن بينها الأستاذ حبيب المالكي رئيس مجلس النواب، السيد رشيدالطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحثالعلمي والسيدة نوال المتوكل، نائبة برلمانية حاملة المشروع إلى جانب السيد كمال لحلو الذي كان وراء مشروع اليوم العالمي للرياضة والسيد منصف بلخياط رئيس مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين.
كما سيحضر الندوة كل رؤساء الجامعات الرياضية المغربية.
المغرب حامل للمشعل الرياضي العالمي في خدمة التنمية والسلام
تخلد البشرية اليوم العالمي للرياضة في السادس من كل سنة وستكون هذه الدورة الخامسة في 2018,  بعد إقرار هذا اليوم يوماعالميا من طرف الأمم المتحدة واللجنة الأولمبية الدولية.
وقد تقرر تخليد اليوم العالمي بطلب من المغرب وممثله من خلال اللجنة الوطنية المغربية الأولمبية السيد كمال لحلو، قيدوم الإعلام والرياضة بالمملكة.
مسار طويل يكلل بتحقيق حلم إنساني، وللتذكير فقد تم إقتراح اليوم العالمي عن قناعة عميقة بدور الرياضة في تكوين الشباب وضرورة جعل الرياضة مرجعا للناشئة على غرار الأيام المخصصة إلى كل القطاعات المتعلقة بالمرأة والطفل والبيئة والحريات..
وتم تقديم الطلب المغربي لأول مرة خلال انعقاد المنتدى العالمي بجنيف  بسويسرا سنة 2011 بحضور الأمم المتحدة الممثلة فيشخص كاتبها العام آنذاك السيد "بان كي مون" الذي اجتمع  لأول مرة باللجنة الأولمبية الدولية ورئيسها السابق السيد "جاك روغ".
وقد تم قبول الاقتراح من كل الأطراف بصدر رحب بسويسرا قبل أن يجدد الطلب مرة ثانية من طرف المغرب خلال الجمع العام لجمعية اللجان الوطنية الأولمبية  (ACNO) بموسكو سنة 2002
وقد أجمع المؤتمر على فكرة تنظيم اليوم العالمي للرياضة كل سنة وزكاها كل الحاضرين خلال هذااللقاء التاريخي.
وتمت تزكية القرار من طرف الأمم المتحدة بالإجماع وحدد تاريخ  الاحتفال باليوم العالمي في 6 أبريل من كل سنة منذ 23 غشت 2013.

 

مواضيع ذات صلة