روسيا 2018.. المنتخب الوطني: رواق الوجع

وحده الرواق الأيسر مصدر القلق والوجع والمركز المثار بشأنه شك كبير في ظل تواضع أداء منديل ووصف حكيمي بغير رجل الإختصاص، وهو المعطى الذي يعلمه رونار وأحال مختلف وسائل الإعلام عليه لتدله على الحل الناجع وعلى من بإمكانه أن يتولى هذا الدور وبمنتهى الإقتدار أكثر من منديل.
مشاركة حكيمي في المباريات الفاصلة والحاسمة في التصفيات أمام كوت ديفوار والغابون ومالي وحتى في بعض المباريات الودية في جبهة الظهير الأيسر طالما أن الرواق الأيمن شبه محجوز لدرار، يجعل من لاعب ريال مدريد حلا من الحلول المتاحة والأقرب بالمنطق ليتولى نفس المهمة بالمونديال، إلا إذا إستنفر منديل كل ملكاته وطاقاته وانفجر بشكل خرافي.

 

مواضيع ذات صلة