الرباط تعيش على إيقاع الدورة 14 لكأس محمد السادس الدولية للكراطي

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تحتضن عاصمة المملكة المغريية الرباط من 6 وإلى غاية 8 أبريل 2018 وبقاعة المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، النسخة 14 لكأس محمد السادس الدولية للكراطي، إحدى المراحل الخمس للعصبة الأولى والتي ستعرف مشاركة 72 دولة، وبحضور أبرز الأبطال العالميين الكبار.
وأكد السيد الرحنوني الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية للكراطي، في ندوة صحفية، أن الجامعة الدولية للكراطي تعتمد على معايير صارمة ودقيقة في عملية منح تنظيم العصبة الأولى، مشددا على أنه يمكن في أي وقت سحب التنظيم مالم يتم إحترام مضامين دفتر التحملات، وهو ماحدث مع دول لها وزنها على الصعيد العالمي، والمغرب الذي إكتسب تجربة كبيرة في تنظيم هذا الحدث العالمي يحظى بثقة كبيرة من طرف الجامعة الدولية للكراطي.
وأضاف أن النسخة الرابعة لكأس محمد السادس الدولية للكراطي، ستعرف مشاركة 600 ممارس، من بينهم  50 الأوائل على المستوى العالمي، مشيرا أن المراحل الخمسة للعصبة الأولى، تنظم بكل من فرنسا، هولندا، الإمارات العربية المتحدة، المانيا إضافة إلى المغرب  وهي محطة هامة لجميع الأبطال الدين يودون حصد النقاط المؤهلة للألعاب الأولبية طوكيو 2020.
فيما أوضح صلاح الذين مسناوي مدرب المنتخب الوطني المغربي للكرطي، أن العناصر الوطنية إستعدت بما فيه الكفاية بعد سلسلة من المعسكرات الإعدادية والهدف هوتحقيق نتائج إيجابية وحصد أكبر عدد من النقاط لضمان ورقة التاهل لنهائيات الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وقد سبق للمنتخب المغربي أن فاز سنة 2017 بـ17 ميدالية ذهبية.

 

مواضيع ذات صلة