البطولة الإحترافية 2 تدخل مرحلة الحسم في دورتها 26

فريق مولودية وجدة

ما زالت الإثارة متواصلة في القسم الثاني، حيث دخلت مراحلها الحاسمة، وستعرف هذه الدورة مباريات حاسمة، أبرزها مواجهة مولودية وجدة وضيفه رجاء بني ملال في قمة  هذه الدورة، كما سيستقبل المغرب الفاسي، المتصدر يوسفية برشيد في مباراة مثيرة، وتنتظر وداد تمارة موجهة صعبة أمام المتألق شباب بنكرير، وفي مباراة لا تحتمل أنصاف الحلول، يصطدم الرشاد بإتحاد وجدة.
مولودية وجدة ــ رجاء بني ملال
يواصل مولودية وجدة جهوده الحثيثة من أجل الصعود، حيث يحتل المركز الثاني بـ48 نقطة، ويسعى لإستغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل كسب النقاط الثلاث، عندما يستضيف رجاء بني ملال الثالث بـ46 نقطة، والملكوم بخسارة مكلفة على أرضه في الدورة الماضية أمام شباب بنكرير، ما جعله يتراجع للمركز الثالث ب 46 نقطة، لذلك سيرحل إلى الشرق وكله آمال من أجل تسجيل نتيجة إيجابية ، إن أراد الحفاظ على حظوظه في الصعود، رغم أن المهمة لن تكون سهلة، أمام فريق يدرك أن الفوز يبقى خيارا واحدا لتحقيقه أمام جمهوره.
المغرب الفاسي ــ يوسفية برشيد
تضاءلت آمال المغرب الفاسي الخامس بـ38 نقطة كثيرا في الصعود، بعد أن أضاع الكثير من النقاط في المباريات الأخيرة، وتنتظره مباراة صعبة أمام المتصدر يوسفية برشيد بـ50 نقطة، الذي لن يكون بالضيف السهل، خاصة أنه بات يرى أن حلم لصعود يقترب شيئا فشيئا، وسيرفع من دون شك، شعار الفوز في المباراة، ولو أن الفريق الأصفر لن يرضى بذلك أمام جمهوره، وهو الذي لم يفز في المباريات الثلاث الأخيرة، وتشير كل المعطيات أن الحوار سيكون مثيرا في مباراة، تبقى مفتوحة على كل الإحتمالات.
شباب بنكرير ــ وداد تمارة
يبقى شباب بنكرير الرابع بـ42 نقطة، هو قاهر الكبار بعد أن أسقط تواليا كل من مولودية وجدة ويوسفية برشيد والمغرب الفاسي ورجاء بني ملال، وبات يؤمن بحظوظه للمنافسة على الصعود، رغم أنه سيحاول حرق النقاط ولعب الحظوظ التي أمامه، عندما يستضيف وداد تمارة الـ14 بـ23 نقطة، والساعي للهروب من المنطقة التي تهدد بالنزول، رغم أن الاإختبار لن يكون مريحا أمام فريق لا يرحم، ووجد الإيقاع المناسب لتحقيق الإنتصارات.
شباب قصبة تادلة ــ وداد فاس
أدى شباب قصبة تادلة ثمن نتائجه غير المستقرة منذ بداية الموسم، ووجد نفسه في المركز قبل الأخير بـ22 نقطة، وهو مركز مؤدي مباشرة إلى الهواة، لذلك تبقى المرحلة المقبلة من البطولة عبارة عن مواجهات سد صعبة وحاسمة، ومطالب فيها الفريق التادلاوي الرفع من المنافسة، والفوز بأي ثمن على ضيفه وداد فاس السادس بـ35 نقطة، والساعي لإستعادة نغمة الفوز، بعد تعثره في الدورة لماضية.
الرشاد البرنوصي ــ إتحاد وجدة
هي مباراة تهم أسفل الترتيب والخطأ سيكون فيها ممنوع، ذلك أن الرشاد البرنوصي يحتل المركز الـ13 بـ 24 نقطة، ويسعى للهروب أكثر من الخطر، ويدرك أن أي تعثر سيزيده غرقا في أسفل الترتيب، بينما تبقى وضعية إتحاد وجدة أكثر تعقيدا في المركز الأخير بـ16 نقطة، لكنه ما زال متشبثا ببصيص الأمل الذي يملكه، وسيكون عليه مقاومة لإختبار التي ينتظره، أمام سيرفع شعار الفوز على ملعبه، لإنعاش حظوظ بقائه.
شباب المسيرة ــ الإتحاد القاسمي
أخير أوقف شباب المسيرة التاسع بـ28 نقطة سلسلة الهزائم 6 المتتالية، عند ما سجل نقطة التعادل في الدورة الماضية أمام أولمبيك الدشيرة، لكن الفريق الصحراوي يدرك أنه ليس ببعيد عن المنطقة المؤدية للنزول، لذلك مطالبا منه أن يبحث عن الإنتصار على ملعبه، لتفادي الدخول في متاهة المنافسة في طابور المؤخرة، بالمقابل يسعى الإتحاد القاسمي الثامن بـ33 نقطة إلى مواصلة نتائجه الإيجابية، خاصة ومثلما أكد مدرب لفريق، عاطف الشهباوي أنه يسعى لحسم بقاء الفريق مبكرا.
النادي القنيطري ــ أولمبيك الدشيرة 
لم يفز أولمبيك الدشيرة في المباريات الأربع، ما جعله يتراجع للمركز السابع بـ35 نقطة، لذلك يسعى الفريق السوسي إلى إستعادة توازنه وإيقاف ضياع نزيف النقاط، حيث سيواجه النادي القنيطري العاشر بـ28 نقطة، والذي يريد تحسين ترتيبه في الدورات المقبلة، خاصة أنه لا يريد هو الآخر التراجع في الترتيب، في ظل المنافسة القوية الذي يعرفها طابور المؤخرة.
 جمعية سلا ــ إتحاد الخميسات
واصل جمعية سلا نتائجه غير المستقرة بعد خسارته في الدورة الماضية على يد الإتحاد القاسمي، ويسير  نحو التوقيع على موسم مخيب حيث يحتل المركز 12 بـ 26 نقطة، ما يؤكد أنه مطالب بتسجيل نتيجة إيجابية، خاصة أنه دخل متاهة الأندية التي تنافس على البقاء، عندما يستقبل إتحاد الخميسات الذي يحتل المركز الـ11  بـ27 نقطة، والسأعي للعودة بنتيجة إيجابية، ما يؤكد أن المباراة ستكون صعبة على الفريقين خاصة أنها تحمل طابعا شبه محلي.

 

مواضيع ذات صلة