سان جيرمان يقول تقرير عقوبات الاتحاد الأوروبي "خاطئ"

قال باريس سان جيرمان اليوم الأربعاء إن تقريرا ذكر أن العملاق الفرنسي يواجه عقوبات بسبب صفقات الانتقال التي أبرمها "غير صحيح".

وفتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تحقيقا رسميا في شتنبر الماضي لبحث ما إذا كان انفاق باريس سان جيرمان على صفقات الانتقال انتهك لوائح اللعب المالي النظيف.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز اليوم ان باريس سان جيرمان يواجه خطر التعرض لعقوبات بعدما أظهرت تحقيقات مبدئية أن عقود رعاية تبلغ قيمتها نحو 200 مليون اورو (247.22 مليون دولار) جرى تضخيمها.

وانتقد باريس سان جيرمان التقرير واصفا إياه بانه "غير صحيح ويستهدف الاضرار بالنادي" وقال في بيان في وقت لاحق اليوم إن الاتحاد الأوروبي "لديه رؤية واضحة وشفافة" لشؤون النادي المالية وان التحقيق لا يزال جاريا.

وأضاف النادي "باريس سان جيرمان على اتصال دائم مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وسوف يقدم قضيته بكل هدوء في 20 أبريل أمام المنظمة المسؤولة عن كرة القدم في القارة".

مواضيع ذات صلة