نيمار: احتاج الى شهر للتعافي من العملية الجراحية

أكد النجم البرازيلي لنادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم نيمار، انه يحتاج الى شهر إضافي للتعافي الكامل من الجراحة التي أجراها الشهر الماضي لمعالجة كسر في مشط القدم اليمنى، وذلك بحسب ما قال لقناة "غلوبو تي في" البرازيلية.

وقال نيمار في مقابلة تبث السبت ووزعت القناة مقتطفات منها الجمعة، "أحتاج الى نحو شهر، الا ان الأمر يسير بشكل جيد".

وفي حال تمكن نيمار (26 عاما) من التعافي بحلول منتصف ماي المقبل، سيكون قادرا على الالتحاق بالمنتخب البرازيلي الذي يخوض غمار مونديال روسيا 2018 بين 14 يونيو و15 يوليوز، بحثا عن لقبه السادس في البطولة العالمية.

وتخوض البرازيل مباراتها الأولى ضد سويسرا في 17 يونيو، ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضا كوستاريكا وصربيا.

وأتى نشر مقتطفات تصريح نيمار بعد وقت قصير من تأكيد المدرب الاسباني لسان جرمان أوناي إيمري الجمعة، ان الفحوص التي أجراها أغلى لاعب في العالم "جيدة"، وانه بات "قريبا من العودة" الى صفوف الفريق، من دون تحديد موعد نهائي لذلك.

وقال ايمري في مؤتمر صحافي قبل يومين من مواجهة حاسمة مع موناكو حامل لقب الدوري الفرنسي "نيمار قريب (من العودة)، كل الفحوص الطبية سارت بشكل جيد"، مضيفا عندما يصل الى هنا (باريس) سيرغب بالتأكيد باللعب. ربما سيكون لديه الوقت قبل حتى نهاية الموسم لخوض بعض المباريات".

وخضع النجم الدولي في الثالث من مارس الى عملية جراحية لمعالجة إصابته بكسر في مشط القدم اليمنى، على يد طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لاسمر، الذي أكد ان فترة الغياب المتوقعة تمتد ما بين شهرين ونصف شهر، وثلاثة أشهر.

وكان النجم البرازيلي (26 عاما) تعرض الى الاصابة في مباراة بين سان جرمان ومرسيليا (3-صفر) في 25 فبراير الماضي، وغاب منذ ذلك الحين عن صفوف فريقه، لاسيما مباراة الاياب في الدور ثمن النهائي لعصبة أبطال أوروبا ضد حامل اللقب ريال مدريد في السادس من مارس، والتي خسرها النادي الفرنسي على أرضه 1-2، وأقصي بذلك من المسابقة الأوروبية لخسارته أيضا في الذهاب بنتيجة 1-3.

وسبق لإيمري ان أشار في نهاية مارس الى ان نيمار يتعافى، متحدثا عن احتمال عودته الى العاصمة الفرنسية "خلال أسبوعين أو ثلاثة".

مواضيع ذات صلة