مونديال قطر 2022 بكل الأبعاد الإنسانية السامية

مياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني وتوم برادي مع مجموعة من المشاركين في الاحتفالية.

بحضور ورعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني - رئيس مجلس أمناء متاحف قطر ، شارك سفير منظمة "بست باديز" الدولي ولاعب كرة القدم الأمريكية الفائز بلقب "سوبر بول" خمس مرات توم برادي، مع متاحف قطر و "بست باديز" قطر، في فعالية نظمها برنامج المسؤولية الاجتماعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجيل المبهر، في استاد خليفة الدولي ، شهدت إطلاق شراكة بين اللجنة العليا و"بست باديز" لإشراك الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والنمائية في الاستعدادات لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. وهدفت الفعالية إلى الترويج لقيم التنوع والشمولية في المجتمع، وذلك من خلال استضافة أنشطة ترفيهية متنوعة شارك فيها برادي مع أشخاص من ذوي الإعاقة وغيرهم. 
وفي إطار هذه الشراكة، تعهدت اللجنة العليا على إشراك 20 شخصاً ذوي الإعاقة الذهنية والنمائية في تنظيم واستضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 لمساعدتهم على تنمية استقلاليتهم وضمان مشاركتهم كجزء لا يتجزأ من جهود تنظيم البطولة، وذلك من خلال مبادرة منتدى التمكين في اللجنة العليا. إلى جانب ذلك، اشتملت الشراكة مع متاحف قطر على إشراك 20 شخصاً ذوي الإعاقة الذهنية والنمائية في البرامج والفعاليات المختلفة للمؤسسة. 
وقال أنثوني شرايفر، مؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمنظمة "بست باديز" الدولية: "عملنا مع توم برادي كسفير دولي لمنظمة "بست باديز" يعود إلى عام 2003، حيث ساهم خلال هذه الفترة في زيادة مستوى الوعي حول القدرات غير المحدودة للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والنمائية. علاوة على ذلك، أثبت برادي خلال فترة عمله معنا مدى التزامه الكبير بهذه القضية، حيث بذل دائماً أقصى جهوده لضمان دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع كغيرهم من الأشخاص، وضمان توفير ذات الفرص لهم. ونأمل أن يساهم عمله في دولة قطر إلى تحسين حياة هذه الأفراد إلى الأفضل". 
من جهته قال السيد ناصر الخاطر، مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "يسعدنا الترحيب بتوم برادي في قطر وفي استاد خليفة الدولي، وإطلاق هذه الشراكة بين اللجنة العليا ومنظمة بست باديز. ولطالما أكدنا بأن بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 هي فرصة يمكننا الاستفادة منها لزيادة الوعي المجتمعي بمفاهيم التنوع والشمولية داخل المجتمع، وهو ما يتوافق مع رسالة منظمة بست باديز، مما يجعل من هذه الشراكة فرصة مهمة لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والنمائية في استضافة البطولة، والذي يساهم في ضمان دمج الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل أكبر في المجتمع، ولقاء آلاف المشجعين في 2022، وبناء ثقتهم بالذات والأهم من ذلك المساهمة في زيادة استقلاليتهم". 
وأضاف: "وتعتبر هذه المبادرة جزءاً من مساعينا لأن تكون بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 النسخة الأكثر شمولاً في تاريخ البطولة، وتحقيق أهداف الإرث الاجتماعي المستدام الذي نطمح لأن تتركه بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 في قطر لما بعد 2022". 
أما منصور بن إبراهيم آل محمود، الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر فقال : "يسرنا المشاركة في هذه المبادرة المهمة، ونشكر النجم توم برادي ومنظمة "بست باديز" على جهودهما النبيلة. نفتخر في متاحف قطر بدعمنا للقطاع الثقافي، ونؤمن بضرورة مشاركة الجميع من شتى الخلفيات في الأنشطة الفنية والإبداعية والتراثية والاستمتاع بها. ونأمل من خلال دعمنا لذوي الإعاقة أن نكون في متاحف قطر وفي اللجنة العليا قد قدمنا نموذجاً يُحتذى لكل من يسعى لتعزيز الشمولية ومساواة الفرص". 

 

مواضيع ذات صلة