إحتفاء بالذكرى 60 لتأسيس جامعة الفروسية

في إطار الإحتفال بالذكرى 60 لتأسيس الجامعة المغريية للفروسية، تحتضن العاصمة الرباط الحفل السنوي لكأس المغرب للفروسية في نسختها 14، الذي سيكون مناسبة لتكريم أفضل الابطال والبطلات الذين تألقوا برسم الموسم الرياضي 2017ـ2018 في رياضة القفز على الحواجز والفروسية التقليدية، وذلك يوم الثلاثاء 24 أبريل 2018 انطلاقا من الساعة الثامنة ليلا بإحدى فنادق العاصمة الرباط.
ومن أجل تسليط الضوء عن هذا الحدث الرياضي المتميز عقد بدر فقير منظم ومؤسس كاس المغرب للفروسية ،ندوة صحفية بحضور جاد الكراوي بطل المغرب للصغار في القفز على الحواجز ،الدي توج بثلات ميداليات ذهبية سنة 2017، وأمين ساجد بطل المغرب للقفز على الحواجز سنة 2017 ورشيد بوكري بطل المغرب في القدرة والتحمل.
وبالمناسبة أكد بدر فقير أن كأس المغرب للفروسية لهذه السنة يصادف الذكرى 60 لتأسيس الجامعة الملكية المغربية للفروسية.
بينما سيخصص احتفالا خاصا بكافة الرؤساء الذين تعاقبوا على قيادة الجامعة الملكية المغربية للفروسية منذ سنة 1958 الى غاية سنة 2018، وكان أول رئيس للجامعة هو السيد أحمد اليزيدي من 1959 إلى غاية 1976، ثم الشريف مولاي إدريس الوزاني من 1976 إلى 1999، ثم صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أمينة من 1999 إلى 2012، والشريف مولاي عبد الله العلوي من 2012 إلى يومنا هذا.  
وأضاف بدر فقير أنه ولأول مرة سخصص احتفالا خاصا بالفرس "فلوريسكو كاول" فالذي مثل المغرب في الألعاب الأولمبية 2012 بلندن في مسلبقة الترويض، بالإضافة إلى تكريم أمين ساجد بطل المغرب لسنة 2017 في القفز على الحواجز، وجاد الكراوي بطل المغرب لفئة الصغار لسنة 2017، ورشيد بوكري بطل المغرب في مسابقة التحمل، وفريق جهة بني ملال خنيفرة بقيادة المقدم غزير فتحي المتوج بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للفروسية التقليدية في إطار الدورة 10 لمعرض الفرس بالجديدة، وتكريم عدد كبير من الأبطال والبطلات في رياضة الفروسية.

 

مواضيع ذات صلة