رجاء بني ملال ويوسفية برشيد في مواجهة مصيرية

فريق يوسفية برشيد

يحتضن المركب الرياضي لبني ملال يوم غد السبت القادم قمة الدورة الثامنة والعشرين من بطولة القسم الوطني الثاني، وستجمع متصدر الترتيب العام الفريق الحريزي يوسفية برشيد ومطارده المباشر رجاء بني ملال، هذا الأخير سيكون مدعما وكالعادة بجمهور غفير تعود على تأتيت المباريات الأخيرة. وسيحاول فارس عين أسردون أولا رد دين مباراة الذهاب التي إنهزم فيها ببرشيد، واعتبرت أول خسارة له في البطولة الجارية بعد سلسلة من التعادلات والإنتصارات بالميدان وخارجه. ومن شأن نتيجة الفوز على منافسه الكبير أن تعيده لمكانته في المقدمة التي إفتقدها مند الدورة ما قبل الأخيرة من مرحلة الذهاب. وحتى يتسنى لعناصر الرجاء تحقيق النتيجة المرجوة، قرر المكتب المسير تسليم لاعبيه منحة الفوز على مولودية وجدة بملعب هذا الأخير والمحددة في مبلغ 12000 درهم، و9000 درهم منحة الفوز بميدانه على المغرب الفاسي، كما رفع من قيمة منحة الفوز على يوسفية برشيد، حيث حددها في مبلغ 15000 درهم. وفي نفس السياق سيقيم الفريق الملالي معسكرا بأحد فنادق مدينة بني ملال للتخفيف من الضغط الكبير الذي قد يتسرب إلى ذهن اللاعبين. وفي انتظار توصل الفريق بالمنحة التي أقرها له مجلس جهة بني ملال خنيفرة والمحددة في 300 مليون و110 مليون منحة المجلس الجماعي لبني ملال، فإن رئيس الفريق محمد الصغير عفيف هو من يتدبر الأمور من ماله الخاص. 
وعن جديد لاعبي الرجاء فستعرف الدورة القادمة عودة المهاجم إدريس بناني الذي تعافى من الإصابة التي أبعدته عن الميادين الرياضية منذ الدورة 20 التي إنهزم فيها فريقه بتادلة أمام الشباب المحلي، والتي أجريت تحديدا يوم 24 فبراير 2018، كما ستعرف عودة المدافع خالد الوهابي الذي تعافى بدوره من الإصابة التي أبعدته عن فريقه في المباراتين الأخيرتين التي فاز فيها على المولودية الوجدية والمغرب الفاسي.ولأول مرة خلال مباريات الإياب سيكون الفارس الملالي مكتمل ألصفوف، ولن يرض للفوز بديلا وذلك بإجماع كل مكوناته، ما دمت مباراته القادمة ستكون حاسمة وبشكل كبير في أمر العودة لحظيرة قسم الصفوة الذي غاب عنه لبضع سنوات.
وعلى غرار المباراة الأخيرة التي عرفت جمهورا قياسيا مقارنة مع ما عرفته جميع المباريات السابقة التي أجراها فريق الرجاء بميدانه منذ إنحداره لقسمه الحالي، لم يحدث أي تغيير في أثمنه التذاكر مجددا إياها في 50 درهم بالنسبة للمنصة الشرفية و20 درهم بالنسبة للمدرجات المكشوفة. وحتى يتسنى له إنجاح العرس الكروي المنتظر، فقد وضع المكتب المسير للرجاء بتنسيق مع السلطات الأمنية والجهات المسؤولة الأخرى جميع الترتيبات اللازمة.
وفي موضوع ذي صلة، سيعقد فريق الرجاء جمعا إستثنائيا يوم الخميس 26 أبريل الجاري لملاءمة قانونه الأساس مع القانون النموذجي للرياضة والتربية البدنية(30 ــ 09).
الزمن: السبت 21 أبريل 2018
المكان: الملعب الشرفي ببني ملال (س16)
الحكم: يوسف هراوي (عصبة سوس)

 

مواضيع ذات صلة