خوان باريدا بطل رالي أفريقيا مرزوكة

بعد خمسة أيام من التنافس القوي وسط رمال صحراء الجنوب المغربي، تمكن السائق الإسباني خوان باريدا بورت (هوندا)، الحائز على مرحلتين، من التتويج بطلا للنسخة التاسعة لسباق رالي أفريقيا مرزوكة. كما فاز الفرنسي أكسل دوتري بدوره في فئة الدراجات الرباعية "الكواد"، وعاد اللقب في فئة SxS إلى البرازيلي برونو فاريلا. ولكن الأهم والأساسي بالنسبة لجميع المشاركين في الدورة، عدد كبير منهم لا يزالون في بداية مشوارهم، هو أشياء أخرى غير اللقب: فقد تمكنوا من الاستمرار في التنافس وفي مراحل صعبة للغاية ليقتربوا من حلم آخر: المشاركة في داكار، المرجع في رالي رايد.
نقاط هامة
- الإسباني خوان باريدا بورت (هوندا) والذي فاز بمرحلتين، هو الذي توج بلقب رالي أفريقيا مرزوكة في الدراجات النارية لهذه السنة 
- بابلو كوينتانيلا (هوسكفارنا) فاز بمرحلة اليوم بثلاث ثوانٍ أمام كيفين بينافيدس (هوندا) 
- الفرنسي اكسل دوتيري في الكواد والبرازيلي برونو فاريلا في فئة SxS، اللذان يشاركان لأول مرة في رالي أفريقيا حققا الفوز أيضا 
-    فاز أركادويز ليندنير (Can-Am) في الكواد وفريديريك هينريسي (Polaris) توجا بهذه المرحلة الخامسة والأخيرة من السباق 
- تمكن أنطونيو بورسود (الدراجة النارية) وإيريك آبل (SxS)، اللذان تصدرا تصنيف "الطريق إلى داكار" ، من حجز بطاقة التسجيل في دورة دكار القادمة 
- سطر جميع المتنافسين في هذه الدورة أجواء من الود والتعايش ومتطلبات رالي إفريقيا مرزوكة، التي فرض نفسه كموعد موسمي هام للغاية.
لم تعد هناك ما تخفيه المنطقة الصحراوية عرق الشابي من أسرار على هؤلاء المتسابقين. فبعد خمسة أيام من التنافس وسط صحراء الجنوب المغربي، انطلق المتنافسون صباح اليوم في المحطة الأخيرة لهذه النسخة التاسعة من رالي أفريقيا مرزوكة. انطلق متسابقو فئة SxS أولا، ثم لحق بهم سائقو دراجات الكواد والدراجات البخارية الذين انطلقوا في نفس الوقت وعلى نفس خط الانطلاقة في مشهد مثيرة للإعجاب ورائع للغاية، قبل عبور نقطة 48.8 كيلومتر من مرحلة هذا اليوم، التي تتشكل أساسا من الكثبان الرملية.

خوان باريدا بورت، ملك الصحراء
تم إجراء رالي أفريقيا مرزوكة على طول فضاء يعتبر مواتيا للغاية لـ"الفرق العليا"، شأن الذين شاركوا في هذه النسخة. وأوضح طوبي برايس (KTM) قائلا: "كانت المعركة قوية للغاية. ركاب هوندا دفعونا جميعًا إلى تقديم أفضل ما لدينا". وأمام KTM (العلامة التي لم تمنى بالهزيمة في داكار منذ سنة 2001)، فقد سطع نجم علامات هوكسفاربيا وتشيركو وإيرو اليابانية. وحده بابلو كوينتانيلا (هوسكفارنا)، تمكن من الفوز اليوم الجمعة، مانعا هوندا من الفوز في جميع مراحل الأسبوع. تمكن خوان باريدا بورت من الظفر بمرحلتين (الأولى والثالثة) وبذلك هيمن على الترتيب العام طوال الأسبوع. وفرض نفسه بشكل قوي ومنطقي، بالرغم من أن هذه المشاركة هي الأولى له في رالي أفريقيا مرزوكة.
بدوره اكتشف الفرنسي أكسيل دوتري هذا الرالي. فبعد ثلاث مشاركات له في داكار، وبينما هدفه الأساس كان هو "القيام بجولة على دراجته"، تمكن السائق القادم من شمال فرنسا من فرض نفسه إلى حد كبير في هذه الفئة، ناجحا في الفوز في المرحلتين الأولى والثانية. وفي فئة Side by Side، كانت المعركة على أشدها أيضا: فالمشاكل الميكانيكية التي واجهها سائق الدراجة السابق في داكار، روبن فاريا، وزميله في Can-Am، كيسي كاري، الذي فاز يوم الخميس، كانت دافعة منطقية لهم لتحقيق الفوز النهائي. وانتهز البرازيلي برونو فاريلا (Can-Am South Racing)، الذي تنافس بسيارة SxS التي ساعدت والده على الفوز في دكار في يناير الماضي، (انتهز) الفرصة للفوز. "داكار بقوة"، قال بشكل متحمس!


أجواء خاصة للغاية
يحكي إيريك أبيل (SxS)، الذي يشارك في رالي أفريقيا مرزوكة للمرة الثامنة: "بعد عام، نرى كيف أن المستوى يرتفع أكثر فأكثر". نرى هذا الحدث وهو يتطور، ويلتحق به أفضل السائقين، لكن روحه وأجواؤه تبقى كما كانت من قبل. هذه "الأجواء" العزيزة جدا على الذين اعتادوا هذا الحدث، يشعر بها الجميع في كل مكان: خلال بعض اللقطات بين السائقين أثناء السير على المسار، والمناقشات المطولة خلال فترة ما بعد الظهر وسط هدوء المخيم وطريقة التعامل فيما بينهم. "نحن هنا نعرف أننا سنلتقي بالجميع، إنه حدث ذو بعد إنساني كبير، إننا نحس بأننا عائلة واحدة حقيقية".
ولتحقيق أقصى استفادة خلال هذا الأسبوع، فقد قرر العديد من المتنافسين مشاركة هذه مع أحبابهم وأقاربهم. ومنهم من رافقوا أزواجهم، مثل أوريلي فيتس وفالنتاين دوتوري، وزميليهما في الكواد (ياماها) أنطوان وأكسل. تحكي فالنتاين عن هذه التجربة التي تساعد فيها زوجها كل ليلة في عملية إعداد كتابه، قائلة "المشهد جميل والجو رائع هنا للغاية. من الجميل أن نكون جنبا إلى جنب لنتقاسم هذا الشغف"! وبدوره حل الاسباني خوليو لويس غارسيا ميرينو رفقة أربعة من إخوته. "عائلتنا مثل فريق"، يحكي خوليو وهو يهم بركوب الدراجة التي استخدمها شقيقه جوليان خلال سباق داكار الأخير. "من الجيد أن نكون مجتمعين في رالي جميل مثل رالي أفريقيا مرزوكة".


رالي أفريقيا مرزوكة، مدرسة داكار
مرة أخرى يتأكد بأن الرالي هو أفضل ميدان لأي شخص يحلم بالقيام بكل شيء من أجل المشاركة يوما في داكار. وبفضل مسار حازم، ومرافقة حثيثة من طرف مدربين معترف بكفاءتهم مثل الهولندي فرانز فيرهوفن و"الدورات المسائية" المنظمة في نهاية كل مرحلة، فقد تمكن السباق من الاحتفاظ بمكانته وروحه: "وذلك لتمكين كل سائق ومساعدة على تحقيق التطور والوصول إلى مستوى جيد في رالي رايد"، يقول مؤسس هذا الحدث، إيدو موسي. وقد برز سائقان بشكل خاص خلال دورة هذا العام، وهما أنتوني بورسود (ياماها) وإيريك أبل (Polaris) في فئة Side by Side. حلوا أوائل في "الطريق إلى داكار"، وهو ترتيب يحلم به جميع أولئك الذين يتطلعون للمشاركة في داكار.

تصريحات السائقين الهواة:
لويس كورييا (البرتغال، الدراجة النارية، ياماها): "في الحقيقة، كنت أريد أن أقوم بهذا السباق للتحقق مما إذا كان الاستعداد الذي قمت به في مستوى تحدي داكار. هذا الرالي منحني الكثير من الثقة في مهاراتي. بمجرد أن أعود إلى المنزل، سأعمل بجد لإيجاد الميزانية اللازمة للمشاركة في داكار".
فاني كومينوتو (إيطاليا، الدراجة النارية، شيركو): "رالي أفريقيا مرزوكة يمثل بالنسبة لي أول ظهور لي في الرالي بعد المشاركة في مسباقات وطنية. هذه هي المرة الأولى التي أقود فيها مع نظام القيادة والجولان المعمول به في هذا الرالي. كنت متوترا قليلا ما وشعرت بعصبية في البداية! سأرى هذه الأسابيع القادمة كيف يسير الموسم لكن حلمي هو أن أكون في بداية داكار. تعلمت الكثير هذا الأسبوع بفضل الدروس المسائية ونصائح المدرب (فرانز فيرهوفن) خلال المراحل".
توماس رويسلينجر (فرنسا، الدراجة النارية، KTM): "هذه هي مشاركتي الثانية في رالي أفريقيا مرزوكة. وقد شاركت بفكرة الاستمرار في التقدم نحو داكار، الذي لا يزال بالنسبة لي هو الحلم الذي أسعى لتحقيقه. لا يزال أمامي الكثير مما يجب فعله في مجال القيادة ولكن أيضًا في السير. لقد أظهر لي هذا الأسبوع أنني بحاجة إلى القيام بمزيد من الراليات لتحسين قدراتي قبل أن أتمكن من المنافسة في داكار".
لورينزو سانتولينو (إسبانيا، الدراجة النارية، شيركو): "كانت مشاركتي جيدة إلى أن واجهت مشكلة ميكانيكية أمس. لكني ما زلت راضيا جدا على ما قمت به خلال هذا الأسبوع. هذه خطوة مهمة لجميع أولئك الذين يدربون ويراكمون التجربة في أفق داكار"


تصريحات الفائزين بالمنافسة
خوان باريدا بورت (الفائز في الدراجات النارية، هوندا): "أنا جد سعيد بما حققته. الفوز هنا يصيب حقيقة بالجنون! لقد كان هذا الرالي مثير للاهتمام وصعب للغاية وصعب جدا في السير. كانت الهضاب قوية ومرتفعة جدًا هذا العام، يسرني كثيرا أن تمكنت من أن أخطو خطوة كبيرة نحو الأمام في إعدادي لنفسي".
أكسل دوتري (الفائز في دراجة الكواد، ياماها): "كنت قليلا ما متوترا في المرحلة الأخيرة، لم أكن أريد أن يكون هناك خلل ميكانيكي! عند الوصول، أنا سعيد جدًا بهذا الأسبوع، هناك العديد من الإيجابيات التي حققتها خلال رحلتي هذه. هذا الأسبوع جلب لي من جديد الإيمان بقدراتي وأود أيضا أن أهنئ جيريمي فورستيي (2e) وأنطوان فيتس (3e) على نتائجهما.
برونو فاريلا (الفائز في سباقSxS ، Can-Am South Racing): "كان هذا أول سباق لي خارج البرازيل، وهو أول تجربة لي على الكثبان الرملية وأول انتصار لي! أنا سعيد جدا بذلك! الآن، يجب أن نفكر في داكار: نود أن تصطف سيارتين مع والدي، الذي فاز في داكار في يناير الماضي. رالي أفريقيا مرزوكة هو تدريب مثالي: نحن هنا نقود في الكثبان الرملية، ووسط الحجارة والمسارات السريعة، كل ذلك هو ما يتميز به داكار!"

التصنيف النهائي للمرحلة الخامسة
الدراجات النارية: 
1- بابلو كوينتانيلا (هوسكفارنا) في 38,12 
2- كيفن بينافيدس (هوندا) في 3 
3-    طوبي بريس (KTM) في 6

الكواد 
1- أركاديوس زليندنر (Can-Am) في 50,03 
2- طوماس كوبيينا (KTM) في 3 
3- غاري ألدينغتون (ياماها) في 11

سيارات Side by Side 
1-    فريديريك هينريسي (Polaris) في 4 ساعات و09,07 
2- خوان ميغيل فيديل ميديرو (ياماها) في 10,04 
3- إريك أبل (Polaris) في 15,41

التصنيف العام النهائي
الدراجات النارية: 
1-    خوان باريدا بورت (هوندا) في 13 ساعة و28,19 
2- كيفن بينافيدس (هوندا) في 6,10 
3- بابلو كوينتانيلا (هوسكفارنا) في 11,25

الكواد 
1-    أكسل دوتري (ياماها) في 18 ساعة و24,52 
2- جيريمي فوريستريير (ياماها) في ساعة و43,28 
3- أنطونيو فيتزي (ياماها) في ساعتين و29,36

سيارات Side by Side 
1- برونو فاريلا (Can-Am) في 17 ساعة و22,17 
2- إيريك أبل (Polaris) في ساعة و35,36 
3- أنيط فيتشير (Can-Am) في ساعة و46,12

أرقام حول رالي أفريقيا مرزوكة
4 من أصل 5 مراحل فازت بها علامة هوندا 
6 شركاء هم الذين تدخلوا في إنجاح رالي أفريقيا مرزوكة لهذا العام: شركة أفريقيا، الراعي الرسمي، قناة دوزيم 2M، الشريك الإعلامي الرسمي للحدث، بالإضافة إلى KTM، عين سلطان ، وشركتي Sigecont، وNaviera Armas 
20 جنسية 
76 منافسًا في رالي أفريقيا مرزوكة يتنافسون للمرة الأولى في الحدث 
156 من السائقين ومساعديهم كانوا في المنافسة لحظة انطلاقتها.

مواضيع ذات صلة