أزمة مالية وإضراب جديد للاعبي هذا الفريق

من جديد يعود لاعبو شباب المسيرة لسياسة الإضراب والإمتناع عن التداريب، على الرغم من الحضور للحصة التدريبية في التوقيت والزمان المحددين. فبعد إضراب الجمعة 5 يناير 2018، فترة الإستعداد لمرحلة الإياب للبطولة الإحترافية الثانية للموسم الجاري 2017/2018، وبعد أن أوصلوا الفريق لبر الآمان بعد الفوز المهم في الدورة 28 بالعيون على الإتحاد الإسلامي الوجدي 2-1. فقد آمتنعوا عن التدرب خلال حصتي أمس الثلاثاء 24 أبريل واليوم الأربعاء 25 أبريل 2018 المقررتين بمدينة بن سليمان في إطار الإستعداد لمواجهة الدورة 29 بفاس ضد الوداد الفاسي. والسبب عدم التوصل بأجرتي شهري فبراير ومارس 2018 وشهر أبريل على وشك الإنتهاء. و4 منح مباريات تهم التعادل في الدورة 25 بالدشيرة ضد أولمبيك الدشيرة 0-0، الفوز على الإتحاد القاسمي بالمرسى 2-1 الدورة 26، التعادل بالخميسات ضد إتحاد الخميسات 3-3 الدورة 27، والفوز بالمرسى على الإتحاد الإسلامي الوجدي. في ظل أزمة مالية صعبة يمر منها فارس الصحراء الجريح. ترى على أي إيقاع ستدور مباراة الواف ؟ وهل من تدخلات عاجلة من أجل عدم تطور الأمور للأسوأ؟ لاسيما وأن المباراة الأخيرة بالعيون عن الدورة 30 قد تكون حاسمة للخصم القادم شباب قصبة تادلة، وكل المتداخلين معه من أجل النجاة من السقوط للهواة، حيث يكثر القيل والقال.

 

مواضيع ذات صلة