بطولة ايطاليا: يوفنتوس ينجو بأعجوبة من كمين انتر ويعوض كبوة نابولي

نجا يوفنتوس من خسارة محققة امام انتر المنقوص عدديا وعوض سريعا سقوطه الموجع في ارضه ضد مطارده نابولي، فتخطى مضيفه اللومباردي القوي 3-2 السبت في المرحلة 35 من البطولة الايطالية في كرة القدم.

واستغل جوفنتوس النقص العددي في صفوف انتر الذي طرد له باكرا لاعب الوسط الاوروغوياني ماتياس فيسينو (15)، بعد دقيقتين من افتتاحه التسجيل عبر البرازيلي دوغلاس كوسطا.

لكن انتر قلب الاوراق فعادل عبر الارجنتيني ماورو ايكاردي ثم تقدم بهدف عكسي من اندريا بارتسالي قبل 25 دقيقة على نهاية الوقت. وفي وقت كان انتر في طريقه الى اسداء خدمة نادرة لنابولي، سجل يوفنتوس هدفين متأخرين عبر الكولومبي خوان كوادرادو (87) والارجنتيني غونزالو هيغواين (89).

ورفع جوفنتوس رصيده الى 88 نقطة، بفارق اربع نقاط عن نابولي الذي يحل على فيورنتينا التاسع في مباراة صعبة الاحد، فيما فشل انتر في اقتناص المركز الرابع موقتا من جاره لاتسيو الذي يحل على تورينو العاشر الاحد.

وبعدما كان يمني نفسه بثلاثية تاريخية، ودع يوفنتوس مسابقة دوري ابطال اوروبا بطريقة دراماتيكية على يد ريال مدريد الإسباني رغم فوزه ايابا على ملعب الأخير 3-1 (خسر ذهابا صفر-3)، ثم تلقى صفعتين على الصعيد المحلي بتعادله المخيب مع كروطوني (1-1) وسقوطه أمام ملاحقه نابولي (صفر-1) في المرحلة السابقة.

ويخوض يوفنتوس، الباحث عن لقبه السابع على التوالي، مباراة اخرى صعبة خارج ملعبه عندما يحل على روما في المرحلة قبل الاخيرة.

واجرى ماسيميليانو اليغري خمسة تغييرات على التشكيلة التي واجهت نابولي، خصوصا في خط دفاعه، فلعب الكولومبي خوان كوادرادو، دانييلي روغاني، اندريا بارتسالي والبرازيلي اليكس ساندرو، على حساب جورجيو كييليني والمغربي المهدي بنعطية والغاني كوادوو اسامواه والالماني بنديكت هوفيديس، كما جلس نجم هجومه الارجنتيني باولو ديبالا على مقاعد البدلاء.

على ملعب "جوزيبي مياتسا" في ميلانو، افتتح كوستا التسجيل بتسديدة يسارية قوية في شباك الحارس السلوفيني سمير هندانوفيتش بعد عرضية من الكولومبي خوان كوادرادو(13)، قبل ان يتهور فيسينو ويدوس على قدم ماندوزكيتش ليطرده الحكم.

وبرغم النقص العددي، دخل انتر الشوط الثاني ضاغطا بقوة للمعادلة، وحصل على مراده من كرة ثابتة لعبها البرتغالي جواو كانسيلو تابعها القائد الارجنتيني ماورو ايكاردي رائعة برأسه الى يمين الحارس المخضرم جيجي بوفون (52).

وهذا الهدف 27 لايكاردي في الدوري بفارق هدفين عن متصدر الترتيب تشيرو ايموبيلي (لاتسيو).

بحث اليغري عن تعزيز هجومه فدفع بديبالا بدلا من لاعب الوسط الالماني سامي خضيرة قبل نصف ساعة على النهاية.

وقلب انتر المباراة رأسا على عقب بعد مجهود جميل من الكرواتي ايفان بيريسيتش على الجهة اليسرى، اذ تخطى كوادرادو ولعب عرضية على باب المرمى تابعها اندريا بارتسالي عن طريق الخطأ في مرمى بوفون (65).

وبعد ضربة حرة لديبالا ابعدها هندانوفيتش ببراعة الى زاوية (75) واخراج المدرب لوتشانو سباليتي البرازيلي رافينيا وايكاردي، لعب كوادرادو دورا حاسما وعوض خطأه الدفاعي عندما اخترق الجهة اليمنى فلعب عرضية ارتدت من المدافع السلوفاكي ميلان شكرينيار داخل شباك انتر (87).

ومن الضربة الحرة التالية لعب الارجنتيني غونزالو هيغواين رأسية هزت شباك انتر مرة ثالثة في المباراة (89)، ليفك صيامه بعد 716 دقيقة.

مواضيع ذات صلة