مانشيني يقترب من تدريب المنتخب الايطالي لكرة القدم

ذكرت وسائل إعلام إيطالية الثلاثاء أن روبرطو مانشيني الذي يشرف حاليا على زينيت سان بطرسبورغ الروسي، اقترب من تولي مهام تدريب المنتخب الوطني الايطالي، وذلك غداة اجتماعه بعدد من المسؤولين عن الملف في بلاده.

وأشارت صحيفتا "غازيطا ديلو سبورت" و"كورييري ديلو سبورت" الى أن مانشيني التقى مساء الإثنين في روما بعدد من مفوضي الجامعة، بينهم الدولي السابق اليساندرو كوستاكورتا، الموكلة اليه مهمة البحث عن خلف لجانبييرو فنتورا الذي أقيل من منصبه بعد فشل المنتخب ببلوغ كأس العالم للمرة الأولى منذ 60 عاما.

وذكرت الصحيفتان، اضافة الى شبكة "سكاي" في ايطاليا، ان مانشيني وافق على عرض تولي تدريب المنتخب. وتردد، بحسب المصادر الصحافية الايطالية، ان العرض المقدم الى المدرب السابق لنادي مانشستر سيتي الانكليزي، يمتد حتى سنة 2020، وتبلغ قيمته السنوية أربعة ملايين اورو.

وكانت وسائل الاعلام الايطالية قد أفادت الأحد، ان المدرب السابق لنادي بايرن ميونيخ الالماني كارلو أنشيلوتي، رفض عرضا لتدريب المنتخب.

وأتت الأنباء الجديدة حول مانشيني، غداة تأكيد صانع الألعاب الدولي السابق أنه "فخور" بطرح اسمه كمدرب محتمل لمنتخب بلاده. وقال مانشيني الذي قاد سيتي الى لقب البطولة الانكليزية الممتازة عام 2012 بعد انتظار دام 44 عاما، في تصريحات للاذاعة الايطالية الاثنين "هل أنا أبرز المرشحين لأصبح مدربا؟ من سان بطرسبورغ من الصعب تبيان كل شيء".

وأكد مانشيني أمس ان أي تواصل بين وبين مسؤولي الجامعة الايطالية لم يحصل بعد، علما ان تصريحاته أتت قبل الأنباء عن الاجتماع المسائي. الا ان اللاعب السابق اعتبر ان "تدريب المنتخب الوطني سيكون مصدر فخر لأن المنتخب الايطالي هو من الأهم في العالم (...) اذا أتيح لي يوما ما ان أجلس على كرسي مدرب المنتخب، هذا سيكون أمرا جميلا".

ويزور مانشيني (53 عاما) روما هذا الأسبوع، في ظل تقارير صحافية في روسيا تتحدث عن انه أبلغ لاعبي فريقه انه سيرحل بنهاية الموسم.

وأشرف مانشيني كمدرب على أندية ايطالية عدة أبرزها انتر ميلان الذي قاده الى ثلاثة ألقاب في البطولة المحلية. كما حظي بمسيرة دولية مع المنتخب، فشارك في 36 مباراة وسجل أربعة أهداف في 10 أعوام.

وأقيل فنتورا من منصبه في نونبر بعد الفشل في تخطي عقبة المنتخب السويدي في الملحق الأوروبي المؤهل الى نهائيات كأس العالم 2018 المقررة في روسيا. وفي الأشهر الماضية، ترددت أسماء عدة لخلافته، أبرزها مانشيني وأنطونيو كونطي (تشلسي الانكليزي) وكلاوديو رانييري (نانط الفرنسي)، اضافة الى اللاعب السابق لويجي دي بياجيو (46 عاما) الذي يتولى حاليا مهام المدرب الموقت للمنتخب.

مواضيع ذات صلة