نيمار يخدع الإعلام.. ويعود لباريس مضطرًا

أكدت تقارير صحفية، أن النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، وصل فرنسا منذ ساعات قليلة ليلحق بصفوف فريقه باريس سان جيرمان، اليوم الجمعة.

وأشارت صحيفة "ليكيب" الفرنسية إلى أن مصادر بمطار لو بورجيه في العاصمة باريس، أكدت أن اللاعب البرازيلي غادر بلاده في طائرة خاصة، وتحت حراسة أمنية مشددة.

وبذلك تمكن نجم السليساو من خداع السواد الأعظم من الصحف ووسائل الإعلام التي انتظرت وصوله في مطار شارل ديجول على متن طائرة عامة، علما بأن هذه الرحلة وصل على متنها إخصائيا العلاج الطبيعي اللذان يتابعان حالة المهاجم البرازيلي.

ويتواجد نيمار في البرازيل منذ أواخر فبراير/شباط الماضي، حيث أجرى عملية جراحية بعدما تعرض لكسر في مشط القدم خلال مباراة أولمبيك مارسيليا بالدوري الفرنسي، وسيعود إلى العاصمة الفرنسية لاستكمال برنامجه التأهيلي.

وبحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية، وافق نيمار مضطرًا على استكمال المرحلة الأخيرة من عملية تعافيه، في باريس، على الرغم من أن أولوياته تنحصر في الوصول لمونديال روسيا في أفضل حالة.

وأجبر باريس سان جيرمان مهاجمه البرازيلي على العودة إرضاء للمشجعين الذين حُرموا من نجم الفريق الرئيسي، الذي أصبح أغلى لاعب في العالم عقب انضمامه لنادي العاصمة الفرنسي الصيف الماضي في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو، قادما من برشلونة الإسباني. 

وأكدت "ليكيب" أن نيمار سيتواجد في احتفال بي إس جي بلقب الدوري في ملعب حديقة الأمراء، عندما يلاقي فريق رين يوم 12 مايو/آيار الجاري.

ولفتت إلى أن نيمار يسابق الزمن ليكون جاهزا للمشاركة مع منتخب البرازيل في كأس العالم الصيف المقبل في روسيا، حيث سينطلق معسكر السامبا يوم 21 مايو/آيار استعدادا للمونديال.

ونفى طبيب المنتخب البرازيلي، رودريجو لاسمار، المسؤول عن العملية التي خضع لها اللاعب في الثالث من مارس/آذار الماضي بالبلد اللاتيني، وجود أي خلافات مع النادي الفرنسي.

وقال في تصريحات لصحيفة "ليكيب": "إننا في حالة انسجام تامة مع بي إس جي ومع الطبيب (إريك) رولاند الذي كان في البرازيل الأسبوع الماضي".

وأضاف: "كل شيء على ما يرام. إننا نعما جنبا إلى جنب وإذا أصبح نيمار في حالة تسمح له باللعب مع باريس سان جيرمان قبل نهاية الموسم، فإنه سيفعل".

وأوضحت الصحيفة أن النادي تمكن من إعادة نجم الفريق لكنه لن يتمكن من التدخل في أي قرارات تخص حياته بالعاصمة الفرنسية، مشيرة إلى أن بي إس جي هدفه الرئيسي هو إظهار اللاعب أمام المشجعين حتى ولو في المدرجات وليس على أرض الملعب بقميص باريس سان جيرمان.

وكان نادي العاصمة الفرنسية قد توج رسميا بلقب الدوري قبل عدة جولات، وكذلك بلقب كأس الرابطة، فيما تتبقى له مواجهة نهائي الكأس يوم 8 مايو/آيار المقبل أمام المتواضع ومفاجأة البطولة فونديه لي هيربيير، أحد أندية الدرجة الثالثة، ومن المتوقع أن يحضر نيمار هذا اللقاء.

وفي أفضل الأحوال، يأمل النادي أن يرتدي المهاجم البرازيلي قميص باريس سان جيرمان مرة أخرى هذا الموسم، في الـ19 من الشهر الجاري خلال مواجهة كان بالجولة الأخيرة من الدوري الفرنسي.

لكن الحالة المتردية لأرضية ملعب هذا الفريق قد تجعله يمتنع عن المخاطرة واللعب في مباراة لن تقدم أو تأخر شيئا، لا سيما وأن أولوية اللاعب هي الوصول لكأس العالم في أفضل حالاته.

وتستهل البرازيل مشوارها في مونديال روسيا، الذي يعتبره نيمار الأمل الوحيد أمامه للفوز بالكرة الذهبية لعام 2018، بمواجهة سويسرا في 17 يونيو/حزيران المقبل.

مواضيع ذات صلة