نيمار يتمنّى بلوغ المونديال في أفضل حال رغم القلق

ذكر نيمار نجم منتخب البرازيل أنّ الوصول إلى حالة بدنية جيدة في كأس العالم بعد الإصابة أصبح التحدي الأكبر في مسيرته وأنه يشعر بالقلق من كيف ستكون حال قدمه.
 
وأضاف لاعب باريس سان جيرمان البالغ عمره 26 عاماً على حساب أحد الرعاة على مواقع التواصل الاجتماعي: "هذه الإصابة صعبة والتحدي
 الأكبر في الوقت الحالي هو المشاركة في كأس العالم بعد غياب ثلاثة أشهر. التوقعات كبيرة ليس فقط من الجماهير لكن مني أيضا ولذلك أواجه التحدي الأكبر في مسيرتي".

وغاب نيمار منذ إصابته بالتواء في الكاحل وكسر في مشط القدم يوم 25 فبراير/شباط وهو ما أدّى إلى خضوعه لجراحة في البرازيل.

وأشار اللاعب البرازيلي إلى أنه شعر بالخوف من الغياب عن كأس العالم في روسيا في الفترة من 14 يونيو/حزيران إلى 15 يوليو/تموز بعد تعرضه للإصابة.

وقال: "كنت قلقاً حول عدم التعافي في الوقت المناسب لكن بعد الأشعة أبلغوني... عن الخضوع لجراحة ومدة التعافي وهذا ساعدني على الهدوء. بدأت التدريب بالكرة والتسديد والتمرير، الأمر يتعلق حالياً بالتحسن فقط. أشعر بحالة جيدة وراحة. بالتأكيد هناك بعض القلق لكن بمرور الوقت سيزول".

ومن المتوقع أن يكون نيمار، الذي انتقل إلى النادي الفرنسي في أغسطس/آب الماضي قادماً من برشلونة مقابل صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو (265.18 مليون دولار)، جاهزاً لأول مباراة للبرازيل في كأس العالم ضد سويسرا يوم 17 يونيو.

وتلعب بطلة العالم خمس مرات أيضاً ضد كوستاريكا وصربيا في المجموعة الخامسة.

مواضيع ذات صلة