بوفون يودع جوفنتوس بالدموع بعد 656 مباراة

ودع جيانلويجي بوفون حارس وقائد فريق جوفنتوس جماهير بطل إيطاليا لكرة القدم بالدموع أثناء استبداله في الدقيقة 61 من الفوز 2-1 على ضيفه فيرونا الذي هبط من المسابقة لينهي 17 موسما قضاها مع الفريق اليوم السبت.

وكان الفريق القادم من طورينو، الذي حسم لقبه السابع على التوالي للبطولة الأسبوع الماضي، متقدما 2-صفر عندما خرج بوفون ما يعني أن الحارس الإيطالي حافظ على نظافة شباكه في 301 مباراة بين 656 مشاركة في كافة المسابقات مع فريقه.

واحتضن الحارس الفائز بكأس العالم 2006 العديد من زملائه ولاعبي المنافس أثناء خروجه من الملعب والدموع في عينيه بينما وقفت الجماهير في المدرجات للاحتفاء به.

وبعدها قام بوفون بدورة شرفية حول الملعب لمصافحة الجماهير الجالسة في الصفوف الأمامية من المدرجات.

وشارك بدلا من بوفون، الفائز بتسعة ألقاب للبطولة وأربعة ألقاب للكأس مع جوفنتوس، الحارس الثالث "كارلو بينسوليو" في أول مباراة له هذا الموسم. 

مواضيع ذات صلة