يوسفية برشيد يبحث عن قطع غيار جديدة

رغم انتهاء الموسم الرياضي بتحقيق إنجاز تاريخي للفريق الحريزي يوسفية برشيد وذلك بالصعود لأول مرة في تاريخه لبطولة القسم الوطني الأول بعد 91سنة بين أقسام الهواة والثاني، فإن المدرب سعيد الصديقي صاحب الإنجاز غاضب من مسؤولي الفريق، بسبب التأخير في صرف مستحقاته المادية المتعلقة بمنحة الصعود ومنح بعض المباريات التي كانت حاسمة في بلوغ هدف الصعود، وعلاقة بالفريق البرشيدي إذ لحد الآن لم يقرر المكتب المسير بقيادة البيضي في مصير المدرب سعيد الصديقي رفقة اليوسفية بخصوص إشرافه على الفريق الموسم القادم إضافة إلى عزم الرئيس البيضي إحداث تغييرات موسعة في التركيبة البشرية وذلك بالإستغناء على عدد كبير من اللاعبين الذين لم يقدموا الإضافة خلال موسم الصعود وجلب لاعبين قادرين على إعطاء نفس جديد في مستوى تطلعات مسيري ومحبي اليوسفية الحريزية، وكشف مصدر مسؤول أن هناك مفاوضات مع بعض اللاعبين يمارسون بالقسم الأول وانتهت عقودهم مع الأندية التي ينتمون إليها وبأن الفريق البرشيدي يحتاج إلى مايفوق 15 لاعبا حتى يكون في مستوى منافسة باقي الأندية المشكلة لبطولة الصفوة خلال الموسم المقبل.

 

مواضيع ذات صلة