دعوة لمقاطعة أنشطة الإتحاد العربي

في عز المرارة التي أصابت العديد من المغاربة، عقب إصطفاف مجموعة من الدول العربية، ضد المغرب وتصويتها ضده في سباق ترشحه لإستضافة نهائيات كأس العالم 2026، التي فاز بها الملف الثلاثي المشترك، وجه العديد من رواد شبكات التواصل الإجتماعي من الجمهور المغربي رسائل للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل تجميد أنشطتها في الإتحاد العربي لكرة القدم.
الجمهور المغربي طالب مسؤولي الرجاء والوداد الإنسحاب من البطولة العربية، بعد إقصاء الفتح في الدور التمهيدي، والعديد منهم طالب بإسم نخوة المغاربة عدم المشاركة بعد خذلان العديد من البلدان الصديقة للمملكة المغربية، التي عولت عليهم كثيرا، فتركوها في أول منعطف.
البطولة العربية التي لاتعترف بها الفيفا أساسا، مجرد دوري لايستفاد منه شيء من الناحية الرياضية، بحسب العديد من المغردين في تويتر، ومقاطعتها باتت مطلبا عاجلا لإعادة الإعتبار للمغرب ومسوؤليه، الذين وثقوا في العرب لكنهم لم يقفوا إلى جانبه وقت الشدة والضيق.

 

مواضيع ذات صلة