طاراغونا 2018: مصارعان مغربيان فضلا "الحريك "في إسبانيا

قرر مصارعان مغربيان ضمن البعثة المغربية المشاركة في نسخة 2018 للالعاب المتوسطية مغادرة القرية المتوسطية دون إشعار مسؤولي المنتخب أو اللجنة الوطنية الاولمبية,ويتعلق الأمر بأنور طانغو وأيوب حنين في وزن 60 كلغ و67 كلغ على التوالي.
وفرضت مغادرة المصارعين اعتذار المغرب عن المشاركة في نزالات صباح اليوم.
وكان من المقرر أن يخضع المصارعان صباح اليوم الأحد  لفحص طبي لدى اللجنة المنظمة ما فرض على مدربهما تسليمهما جواز السفر ليقررا عدم المثول أمامها واتخاذ قرار المغادرة.
 تصرف المصارعين خلف  استياء كبيرا لدى جميع أفراد البعثة المغربية في الألعاب المتوسطية خصوصا انها تمس صورة المغرب.
ومباشرة بعد تأكد مسؤولي اللجنة الاولمبية من مغادرة المصارعين القرية المتوسطية تم إشعار المصالح القنصلية المغربية بمنطقة طاراغونا كإجراء قانوني احترازي.

 

مواضيع ذات صلة