هنا كالينينغراد: مدينة صغيرة تفك عزلتها عبر نافذة المونديال

ساعتان عبر الطائرة مدة الرحلة الجوية بين موسكو وكالينينغراد، المدينة الصغيرة والهادئة والتي لا ترتبط بحدود برية مع روسيا، وتنعزل بعيدا عن البلاد لتتموقع بين دول بولونيا، ليتوانيا، السويد والدانمارك.
كالينينغراد المطلة على بحر البالطيق تتميز بهدوئها وكثرة كنائسها وقلة كثافتها السكانية، وركودها الإقتصادي إنتعش وإنغلاقها زال بحلول المونديال، حيث عرفت بنفسها وخرجت متزينة للعالم.
وإستغل أصحاب الفنادق والمطاعم والمواصلات بالمدينة كباقي المدن الروسية التظاهرة الكروية لرفع الأسعار لأرقام قياسية خاصة في المبيت.

 

مواضيع ذات صلة