منير المحمدي : الحارس الأمين

واصل حفاظه على أساسيته، ووضع فيه رونار الثقة،  اعتبارا للمستوى الذي قدمه في مباراتي إيران والبرتغال، حيث كان مجددا في مستوى التطلعات، رغم أن المهمة هذه المرة لم تكن سهلة، أمام القوة الهجومية للمنتخب الإسباني، لعب بثقة، وكان حاضرا في مربع العمليات، كل 
تدخلاته كانت ناجحة، وتموضعه كان جيدا، وقدم كالعادة مستوى جيدا، ولا يتحمل مسؤولية الهدفين.

 

مواضيع ذات صلة