لقجع حزين لهذا السبب..

إلى الآن ما زال فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حزينا على أن الفريق الوطني لم يتمكن من تجاوز الدور الأول للمونديال، بل إنه إلى الآن لم يستصغ ضياع كل نقاط مباراة إيران التي كان الفوز فيها سيقوي من حظوظ الأسود لتجاوز الدور الأول.
وبرغم أن فوزي لقجع يعرف جيدا أن كرة القدم لا تقوم على أي منطق، إلا أنه يرى بحسب ما أسر به للمقربين، أن الفريق الوطني بالنظر لإمكاناته البشرية وأيضا لما رصد له من إمكانيات ليستعد للمونديال بأقوى صورة، ما كان يجب أن يهدر نقاط مباراة إيران على الخصوص، وأن أقل ما كان يجب أن يحصل عليه في مجموعته هو أربع نقاط، من دون أن يلغي الصورة القوية التي ظهر بها الفريق الوطني في مباراتيه امام البرتغال وإسبانيا، وهو الأمر الذي يزيد في حجم المرارة.

مواضيع ذات صلة