توخل يعد بمساعدة نيمار على تحقيق عودة قوية الى الملاعب

تعهد المدرب الالماني لفريق باريس سان جرمان الفرنسي طوماس توخل الجمعة، مساعدة البرازيلي نيمار على العودة بقوة الى الملاعب، بعد خوض الاخير مشوارا صعبا في نهائيات كأس العالم.

توخل ابن ال 44 عاما، استبعد المخاوف بشأن التعامل مع الشخصيات الكبرى في النادي الفرنسي. وهو يقود تشكيلة من النجوم في الفريق الباريسي على رأسهم نيمار، وقد حظي بتفويض كامل من شركة قطر للاستثمارات الرياضية مالكة النادي، في سبيل الحصول على لقب اوروبي (عصبة الابطال الذي يفتقده النادي).

وكان تردد سابقا وجود علاقة متصدعة بين المدرب الاسباني السابق أوناي اميري واللاعب نيمار، وكذلك يشاع ان علاقة المهاجم كيليان مبابي بطل العالم مع منتخب بلاده فرنسا، متصدعة ايضا مع نيمار.

الا ان توخل أصر قائلا "في تجربتي، فإن اللاعبين الكبار هم أسهل الشخصيات لأنهم يرغبون في التنافس ويريدون الفوز".

واضاف على هامش مشاركة الفريق في مسابقة كأس الابطال الدولية في سنغافورة، حيث يلتقي باريس سان جرمان مع ارسنال الانكليزي الذي يقوده ايمري السبت "بالطبع لدينا اسماء كبيرة في الفريق، لكني لست قلقا من ذلك".

وتابع "في النهاية، أعتقد أن كل هؤلاء الرجال في مكان ما، في وقت ما، كانوا بمثابة طفل يبلغ من العمر خمسة أعوام، أو ستة، مع الكرة تحت ذراعه، يفتش عن اللعب على الشاطئ، حول المنازل، في الشوارع".

واضاف "نريد أن نجد هذا ونخرجه حتى يستمتعون به. وكذلك ليتمتعوا ايضا بالعمل الشاق، وهم يدركون العلامات التي يقدمونها للعالم الخارجي وداخل النادي ايضا".

ومن المنتظر ان يعود نيمار للالتحاق بالفريق الفرنسي، بعد خيبة البرازيل امام بلجيكا بخسارتها 1-2 في الدور ربع النهائي للمونديال الروسي. كذلك تعرض اللاعب لموجة انتقادات جراء مبالغته في ردود الفعل حيال تعرضه للعرقلة من قبل لاعبي المنتخبات المنافسة في المونديال، وقد وصل الامر الى حد اطلاق وسم خاص بذلك على وسائل التواصل الاجتماعي.

ورأى توخل ان"الجميع في النادي يريدون مساعدته على تخطي الاخفاق في المونديال، تمهيدا للتركيز على تنفيذ الاهداف التي وضعناها".

وختم قائلا "انه (نيمار) لاعب كبير، يعرف كيف يتعامل مع الانتصارات، ومع الخسارة... انه بطل وسنساعده على استعادة توازنه".

مواضيع ذات صلة