ترياتلون الرباط.. نبيل كوزكوز وسامية مسافر في الصدارة

تصدر البطلان نبيل كوزكوز وسامية مسافر اليوم الأحد منافسات ترياتلون الرباط، المحطة الأولى للجائزة الوطنية الكبرى، المنظمة من طرف الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، بشراكة مع النادي البحري لشاطئ الرباط بضفتي نهر أبي رقراق، في اطار المهرجان الدولي البحري لمدينة الرباط في دورته الحادية عشرة.

وأنهى كوزكوز (جمعية أمل انزكان) وصيف بطل النسخة الماضية ، مسافة 750م سباحة و20 كلم ركوبا على الدراجة الهوائية و5 كلم جريا ، في زمن قدره 58 دقيقة و21 ثانية، متقدما على أبرز منافسيه أمين فريح (جمعية أمل إنزكان للسباحة والترياتلون) المتوج بلقب الدورة الماضية، ووصيف بطل افريقيا لفئة أقل من 23 سنة بفارق 6 ثواني (58د و27ث)، فيما عاد المركز الثالث لمحمد نمسي بتوقيت 58د و29ث.

ولدى الاناث أنهت سامية مسافر من النادي البلدي للسباحة بالدشيرة، منافسات المحطة الأولى للجائزة الوطنية الكبرى للترياتلون في المركز الأول بتوقيت 1س و18د و42ث، متبوعة بصوفي لامبير (1س و18د و53ث)، فيما كان المركز الثالث من نصيب أميمة الأطرسي (1س 23د و32ث). وأوضحت مسافر في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن مسار ترياتلون الرباط لم يكن صعبا جدا نظرا لعدم وجود التيارات البحرية بنهر أبي رقراق، وقلة المرتفعات بمضمار الدراجات الهوائية، وملائمة الطقس، إضافة إلى التنظيم الجيد، مسجلة أنها ستكون في كامل استعدادها للقادم من المنافسات. من جهته قال نبيل كوزكوز في تصريح مماثل، إن مسابقة اليوم كانت صعبة جدا، نظرا للمنافسة الكبيرة بين مجموعة من الأبطال، سواء على مستوى السباحة، أو الدراجات الهوائية، أو الجري، مسجلا أنه واجه بعض المشاكل خصوصا وأنه عانى مؤخرا من اصابة في الركبة.

وأضاف فريح الذي فاز بأربع محطات السنة الماضية، وحل وصيفا في مناسبتين، أنه سيحاول المواصلة على نفس المنوال، لانهاء منافسات الجائزة الوطنية الكبرى في المراتب الأولى.

من جانبه أعرب أمين فريح عن سعادته باحتلال المركز الثاني، بعد أن أنهى منافسات السباحة في المركز الأول، وسيطرته على نصف مدار الدراجة الهوائية، مشيرا بدوره أن السباق كان صعبا وعرف منافسة قوية بين باقي الأبطال، وهو ما سيزيد من التشويق والندية في المراحل المقبلة.

وحول برمجة ترياتلون الرباط ضمن الدورة 11 للمهرجان البحري لشاطئ الرباط، أبرز زهير الشرقي رئيس النادي البحري لشاطئ الرباط، أنه يتم أيضا برمجة مجموعة من الرياضات البحرية في إطار هذه التظاهرة من قبيل التجديف، والكياك، وزوارق النزهة، والشراع، وكذا بعض الأنشطة الموازية، مسجلا أن جديد هذه السنة هو مشاركة الأولمبياد الخاص المغربي.

وبخصوص منافسات الأولمبياد الخاص التي سبقت انطلاق ترياتلون الرباط جاءت جمعية الأوائل للأطفال في وضعية اعاقة بعمالة المضيق الفنيدق ، في المركز الأول، متقدمة على الجمعية الوطنية لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، فيما عاد المركز الثالث لجمعية تكافل لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بسيدي بنور.

وآل المركزان الرابع والخامس على التوالي إلى المركز الوطني محمد السادس للمعاقين بجهة مراكش، وجمعية نبغي بلادي. وكان أمين فريح قد توج بلقب الجائزة الوطنية الكبرى السنة الماضية بعد احتلاله المركز الأول في الترتيب العام برصيد 71 نقطة، متقدما ،على نبيل كوزكوز بفارق ثلاث نقاط (68 ن)، فيما احتل زكرياء حسيكي (الجمعية الرياضية السلاوية) الرتبة الثالثة بمجموع 59 نقطة.

وأحرزت كريمة كانون لقب الاناث عقب تصدرها للترتيب العام برصيد 72 نقطة متبوعة بلمياء شرقاب ( 63 ن) وأميمة الرحماني ( 50 ن).

مواضيع ذات صلة