قانون إيطالي يدفع النجوم للرحيل إلى الكالتشيو

أرجع الكثيرون، انتقال كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، إلى العلاقة المتدهورة مع رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز.

وقيل إن رونالدو تشجع للذهاب إلى السيدة العجوز، بعد التصفيق الحار والتقدير الذي لقيه من جماهير الفريق الإيطالي، عندما سجل هدفه التاريخي من ضربة مزدوجة خلفية، في مرمى الحارس بوفون، خلال مباراة النادي الملكي مع يوفنتوس، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، الموسم المنصرم.

الإصلاح الضريبي

غير أن صحيفة "موندو ديبورتيفو"، ذكرت بعدا آخر لانتقال رونالدو، وهو الإصلاح الضريبي الجديد في القانون الإيطالي الذي دخل حيز التنفيذ العام الماضي، والذي بسببه أصبح النجوم الكبار، مثل رونالدو، يتمتعون بميزة ضريبية كبرى مقارنة مع البلاد الأخرى.

وبناء على ما نقل موقع "سبورت بيلد" الألماني عن الصحيفة الإسبانية، اليوم الإثنين، فإن القانون الإيطالي الجديد يتضمن ضرائب إجمالية موحدة عن حقوق الصور، وتم إدخال هذه التغييرات لكي تغري النجوم أصحاب الملايين بالذهاب للدوري الإيطالي.

ضرائب ثابتة

وينص القانون الجديد على أن يدفع اللاعب، ضرائب بقيمة 100 ألف يورو إجمالا للسطات الإيطالية عن حقوق الصور خارج إيطاليا، بصرف النظر عن عائدات اللاعب من تلك الصور أو المقابل المادي الذي يحصل عليه من عقد الرعاية، وهو ما يعني فارقا كبيرا بين إيطاليا والدول الأخرى، التي تفرض ضرائب على كل ما يدخل للاعب.

وكان رونالدو قد توصل إلى اتفاق مؤخرا مع سلطات الضرائب في إسبانيا، لتجنب السجن لمدة عامين، وبناء على الاتفاق سيدفع رونالدو ما يبلغ نحو 19 مليون يورو، مع إيقاف تنفيذ السجن عامين، وكانت الاتهامات الرئيسية للاعب في المقام الأول تتعلق بحقوق الصور.

ويقول موقع سبورت بيلد، إن قرار رونالدو بالرحيل لإيطاليا يمكن أن يغري نجوما آخرين بالرحيل إلى الكالتشيو، فهناك أيضا الكرواتي لوكا مودريتش وغيره من كبار النجوم، الذي يجري الربط بينهم حاليا وبين الانتقال إلى الدوري الإيطالي.

مواضيع ذات صلة