إبراهيما نياسي: أجواء الرجاء إستثنائية

عبر اللاعب السينغالي إبراهيما نياسي الوافد الجديد على القلعة الخضراء، عن إعجابه وإنبهاره الكبير بالجماهير الرجاوية في أول مباراة يخوضها على أرضية مركب محمد الخامس، مؤكدا على أنه لم يسبق له أن عاش مثل هذه الأجواء الرائعة وبحضور جماهيري متميز حافظ على نفس إيقاع تشجيعاته منذ صافرة البداية حتى نهاية المباراة. وأضاف أن الجماهير بتشجيعاتها ومساندتها، تدفع اللاعبين لبدل أقصى ما عندهم من إمكانيات ويزيدون من مضاعفة مجهوداتهم لكي يكونوا عند حسن تطلعاتهم. وتمنى أن يقدم الإضافات التي تنتظرها منه الجماهير الرجاوية وكل مكونات الفريق، وأن يكون في الموعد ويشرف القميص الذي يحمله حاليا.
ومن جهة أخرى إعترف نياسي بمجموعة من الصعوبات التي واجهته بعد إلتحاقه بالرجاء البيضاوي، وإعتبرها أمور عادية بالنسبة للاعب عند كل تغيير يقوم به من بطولة لإخرى في ظل مجموعة من الإختلافات التي تميز هذه البطولة. وأنه بفضل دعم ومساندة كل مكونات الرجاء البيضاوي ومجموعة من أصدقائه والمقربين منه نجح في تجاوزها بسرعة، ليندمج بشكل عادي مع باقي اللاعبين الذين سهلوا مأموريتة وأنه مع توالي المباريات سيصل إلى أعلى درجات الإندماج داخل المجموعة الرجاوية.
وبخصوص معرفته المسبقة بالبطولة المغربية، أكد على أن الكرة المغربية لها مكانتها على الصعيد القاري والعالمي، والدليل تواجدها بمونديال روسيا والإمتاع الذي قدمه المنتخب المغربي وهو شيء ليس غريب عن الكرة المغربية. وأنه سبق لمجموعة من أصدقائه السينغاليين أن تكلموا له عن البطولة المغربية وجعلوها جد متحمس لخوض تجربها بها وينتظر الفرصة المواتية، وعندما إتصل به مسؤولو الرجاء البيضاوي لم يتردد في قبول العرض وليوقع في كشوفاته.

 

مواضيع ذات صلة