مصلحة الضرائب الإسبانية "تساعد" رونالدو

صحيفة إسبانية تؤكّد أن مصلحة الضرائب المحلية أعفت النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من دفع مليوني يورو من جملة المبلغ المترتب عليه في قضية التهرب الضريبي.

ذكرت صحيفة "إل موندو" الإسبانية الجمعة أنّ مصلحة الضرائب التي طالبت النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل مؤخراً من ريال مدريد إلى يوفنتوس الإيطالي، بدفع مبلغ 18,8 مليون يورو بسبب التهرب الضريبي، خفضت المبلغ المطلوب مليوني يورو.

وينص الاتفاق الموقع بين الطرفين في حزيران/يونيو الماضي على دفع رونالدو مبلغ 18,8 مليون يورو من أجل وقف الملاحقات القضائية بحقه، لكن المبلغ خفض إلى 16,7 (مليون يورو) حسب الصحيفة التي أكدت أنها استطاعت الحصول على تفاصيل الصفقة النهائية.

وذكَرت الصحيفة بأنّ اللاعب دفع مبلغ 13,4 مليون يورو بهدف تجنب الملاحقات القضائية.

وقالت إدارة الضرائب أنه لا يتوجب على رونالدو دفع 2.094,200 مليون يورو كقيمة مضافة تم سدادها وتتعلق بتنازله عن حقوق صورته في آسيا، كون الصفقة غير خاضعة للقانون الإسباني.

وفرضت على رونالدو أيضاً عقوبة بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ استناداً إلى القاعدة المطبقة في إسبانيا بخصوص عقوبات السجن التي لا تتجاوز العامين الصادرة بحق مدان للمرة الأولى في قضايا غير عنفية.

وحسب الصحيفة، تم تخفيف العقوبة وتحويلها إلى غرامة بقيمة 350 ألف يورو.

وأكدت "إل موندو" أيضاً أنّ الاتفاق أدى مباشرة إلى التخلي عن الملاحقات القضائية بحق وكيل أعماله خورخي منديش.

مواضيع ذات صلة