كأس العرب: سيناريو فوز الرجاء على السلام بلبنان

احتضن ملعب السلام زغرتا ذهاب دور سدس عشر نهائي كأس العرب للأندية الأبطال، بين السلام زغرتا وضيفه الرجاء البيضاوي المغربي، أمام ما يقارب 1500 متفرج. انتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم السلام زغرتا بهدفٍ وحيد، على الرغم من تفوّق الضيوف في الثنائيات والتدخلات البدنية، لكن يقظة دفاع السلام وتماسك خطوطه الثلاث حالت دون افتتاح المغاربة التسجيل. الثلاثون دقيقة الأولى كانت رجاوية بامتياز، هيمنوا على الكرة ولعبوا في وسط الملعب الزغرتاوي، وكادوا أن يفتتحوا التسجيل إثر تمريرة خاطئة من الحارس مصطفى مطر إلى محمود بنحليب الذي سدّد بين أحضان مطر (د17). وفي الدقيقة التاسعة والعشرين راوغ بوباكار ماسالي المدافع الياس حداد والحارس أنس زنيتي الذي عرقله داخل منطقة الجزاء، لتحتسب ضربة الجزاء التي منها سدد جان جاك إلى جانب القائم الأيسر الرجاوي مهدراً فرصة افتتاح التسجيل لفائدة السلام زغرتا. ضياع ضربة الجزاء، لم تكن سوى صدمة لبنانية إيجابية، فضغَطَ ماسالي وإدمون شحادة، وخطفوا الكرة من المدافع الأيمن عبد الجليل اجبيرة وسدّد ماسالي خارج المرمى (د37). تتابع ضغط الهجوم الزغرتاوي على دفاعات الضيوف، فخطف نياس أمادو تمريرة خاطئة من الحارس المغربي، ليسدّد في الشباك الخالية مفتتحاً التسجيل للسلام زغرتا (د42). وقبل الدخول إلى غرف الملابس صوّب قائد الرجاء بدر بانون رأسيته فوق العارضة (د45)، وردّ عليه إدمون شحادة بتسديدة أرضية جانبت القائم الأيسر (د45+1).
دخل الرجاويّون الشوط الثاني بضغطٍ عالٍ، واعتمدوا على الأطراف وكراتهم العرضية، فصوّب بنحليب كرتين بعد أن توغّل بين المدافعين، الأولى صدّها القائم الأيمن (د61)، والثانية مرّت ضعيفة (د62). دقيقتان عقب ذلك، وبعد أن انتقل السلام إلى اللعب 4-2-3-1، تصدى إيميليو يمّين ومصطفى مطر لتسديدتين متتاليتين للرجاء، أكمل الثالثة محسن ياجور في سقف المرمى (د64). وسدّد أمادو كرتين ضعيفتين إلى جانب القائم الأيسر المغربي (د70 و75). وإثر كرّ وفرّ بين الطرفين، ومن سلسلة تمريرات رجاوية، وصلت الكرة على الجهة اليمنى سدّدها عمر بوطيب أرضية في شباك مصطفى مطر (د84)، معلناً فوز الرجاء بهدفين لواحد.
 مثّل السلام زغرتا بقيادة المدير الفني التونسي طارق ثابت (3-4-3): مصطفى مطر حارساً للمرمى، جان جاك يمّين قائداً للفريق (شارلي نجيم د80)، حمزة الخير، إيميليو يمّين (عدنان ملحم د68)، عامر محفوض، إدمون شحادة، ماركو ميهايلوفيتش، ألفريدو جرايديني، أمادو نياس، ماسالي بوباكار وياسر عاشور (وليد اسماعيل د61). دكة بدلاء السلام تألّفت من: محمود الصيداوي (حارس مرمى)، وليد اسماعيل، عدنان ملحم، عماد كريمة، فيليب أيوب، علي جابر وشارلي نجيم.
مثّل الرجاء البيضاوي المغربي بقيادة المدير الفني الإسباني خوان كارلوس غاريدو فرنانديز (4-4-2): أنس زنيتي حارساً للمرمى، بدر بانون قائداً للفريق، عبدالرحيم الشاكير، محسن ياجور (صلاح الدين بهي د76)، سيف الدين علمي (عبد الإله حافيظي د56)، ابراهيما نياسي باي، عبدالجليل اجبيرة، سفيان الرحيمي، محمود بنحليب، عمر بوطيب والياس حداد (سند مسعود محمد د55). دكّة الرجاء تألّفت من: محمد بوعميرة (حارس مرمى)، صلاح الدين بهي، عبدالإله حفيظي، حسن بوعين، أنس جبرون، سند مسعود حمد وذكريا حدراف.
 قاد اللقاء طاقم تحكيم دولي من تونس مشكلا من صادق السالمي حكماً أساسياً، أيمن اسماعيل وخليل حساني مساعدين، ونصر الجودي حكماً رابعاً.
راقب المباراة العماني يحيى سعيد الشيذاني، وقيّم الحكّام السوري باسل حجار.

مواضيع ذات صلة