بداية هادئة للكبار بالبطولة الفرنسية

انطلق الموسم الجديد للبطولة الفرنسية، الجمعة بفوز كبير لمرسيليا على تولوز 4- صفر، ثم عاد موناكو السبت من ملعب نانت بفوز مستحق 3-1 قبل أن ينضم إليهما ليون، أحد أضلاع رباعي الصدارة للموسم الماضي، بفوزه على أميان بهدفي البوركيني برتران تراوري بعد مجهود فردي (24) والهولندي ممفيس ديباي من ركلة حرة (75) سجل منها هدفه الـ11 في آخر 10 مباريات في الدوري.
وخاض ليون اللقاء بغياب فقير، مسجل 18 هدفا في الدوري الموسم الماضي، كونه عاد الإثنين الى التمارين بعد عطلته الممددة نتيجة مشاركته مع فرنسا في المونديال الروسي، والذي أحرز "الديوك" لقبه بفوزهم على كرواتيا في النهائي 2-4
وجال فقير الذي كان قريبا من الانتقال الى ليفربول الإنجليزي قبل أن تنهار المفاوضات بين الناديين، مع الكأس الذهبية في الملعب قبل انطلاق اللقاء الذي عانى خلاله الفريقان من سوء عشب الملعب، وهو ما أشار اليه ديباي بالقول "وضع الملعب شكل مشكلة لكنها كانت المباراة الأولى للموسم وحسب ونحن فزنا بها".
وواصل "العشب كان جافا... نحب لعب كرة القدم وليس الاعتماد على الكرات الطويلة. نحب لعب التمريرات السريعة بين الخطوط، وبالتالي كان الأمر صعبا... وجدنا طريقنا الى المرمى مرتين وبالتالي فعلنا كل ما بوسعنا"، كاشفا أنه "سعيد جدا في هذه اللحظة، ليس على أرض الملعب وحسب، بل في حياتي الشخصية أيضا. أمل أن يبقى الأمر على حاله".
وستكون الفرصة سانحة أمام فريق المدرب برونو جينيزيو، المشارك في دوري أبطال أوروبا كثالث الدوري الموسم الماضي، لبدء حملته الجديدة بأفضل طريقة ممكنة كونه يخوض ثلاث مباريات من الأربع الأولى على ملعبه.
وفي مباراة أخرى، تأثر بوردو الذي أنهى الموسم الماضي في المركز السادس، بالنقص العددي في صفوفه منذ الدقيقة 13 بعد طرد مدافعه البرازيلي بابلو، وسقط أمام ضيفه ستراسبورغ بهدفين سجلهما إبراهيما سيسوكو (68) ونونو دا كوستا من الرأس الأخضر (78).
وكان حامل اللقب باريس سان جيرمان قد فاز بدوره بثلاثية نظيفة على نادي كون.

مواضيع ذات صلة