أسد جديد بأوروبا قد ينضم للأسود

من المحتمل جدا أن تشهد لائحة المنتخب المغربي المقبلة إستقطاب وجوه جديدة تمارس بالبطولات الأوروبية.
فبحسب أخبار المنتخب، فإن الناخب المغربي هيرفي رونار سيعمل على منح الفرصة لبعض اللاعبين الشباب قصد ضخ دماء جديدة بتشكيلة الأسود المقبلة على استحقاقات في مقدمتها تصفيات كأس إفريقيا للأمم والتي سيواجه من خلالها المنتخب الوطني منتخب مالاوي يوم 7 شتنبر القادم عن الجولة الثانية، علما أن الأسود واجهوا في الجولة الأولى منتخب الكاميرون بياوندي وانهزموا بهدف دون رد، وهي النتيجة التي ليست لها تأثير على المراكز بحكم تنظيم الكامرون نهائيات "الكان" ويعتبر المنتخب الكاميروني مؤهلا مسبقا.
ومن الوجوه التي قد يدعم بها رونار لائحته القادمة لاعب فيورونتينا الإيطالي رفيق زخنيني "20 سنة" والذي يحمل الجنسيتين النرويجية والمغربية.
وفي تصريح له لموقع "FOOTU21" المختص في أخبار اللاعبين تحت 21 سنة، قال رفيق زخنيني بأن له عائلة بالمغرب ويقوم بزيارتها حين تتاح له الفرصة، وتتمنى أن تراه بقميص الفريق الوطني.
وتابع في تصريحه: «صحيح يصعب الحديث عن اختيار المنتخب الذي سألعب له، لكن سآخذ وقتا للتفكير لتحديد مستقبلي الدولي».
ولم يغلق الباب في وجه المنتخب الوطني حينما قال: «لما لا أشكل ثنائيا مع اللاعب هاشم مستور الذي هو بمثل عمري»، ما يؤكد أنه سيقبل بالمجيء لمنتخب الأسود إذا ما توصل بدعوة رونار.  

 

مواضيع ذات صلة