ملعب طنجة فأل خير على ديمبيلي

سعد برشلونة كثيرا، لاعبين ومدربين وإداريين وجماهير، بالفوز الذي تحقق في طنجة على حساب إشبيلية (2-1) والتتويج بكأس السوبر.. لكن لا أحد سعد بقدر سعادة الدولي الفرنسي عثمان ديمبيلي الذي اعتبر ملعب طنجة الكبير فأل خير عليه.

ديمبيلي منح الفوز لبرشلونة في الأنفاس الأخيرة من المباراة بعدما اعتقد كثيرون أنها قد تنتهي في زمنها الأصلي بالتعادل 1-1.. وبالضبط في الدقيقة 78 أي قبل 12 دقيقة من نهاية اللقاء.

ولم يراهن كثيرون على ديمبيلي ليلعب اللقاء أصلا.. لكن فالفيردي اعتمد عليه ومنحه الثقة اللازمة وكان عند حسن الظن.. لذلك يمكن لديمبيلي حتى في ظل تواجد البرازيليين كوتينيو ومالكوم أن يلعب دورا بارزا في خط الهدوم إلى جانب لويس سواريز وميسي.

بهدف الفوز وبأدائه الجيد خلال مباراة السوبر نسف ديمبيلي كل الآراء التي كانت ترى أنه لا مكان للدولي الفرنسي في لائحة فالفيردي للموسم الجديد.. وأظهر ديمبيلي أنه صار أكثر انسجاما مع زملائه اللاعبين أكثر من أي وقت مضى.. وهو ما جعل النجم الأرجنتيني ميسي يثني بدور الدولي الفرنسي بعد المباراة.. ويؤكد أنه سعيد بأدائه.. وهو مؤشر واضح على أن ديمبيلي إذا استمر على نفس الأداء فإن فالفيردي سيحصل من ميسي على الضوء الأخضر بأن يظل الدولي الفرنسي أساسيا في جبهة الهجوم.

مواضيع ذات صلة