أنور التوهامي: حققت حلم طفولتي

يكاد أنور التوهامي لا يصدق أنه يلعب في أقوى البطولات العالمية، ويقارع النجوم والعمالقة في ساحات الليغا الإسبانية، حيث يخطو خطواته الأولى كحالم ومكتشف مع بلد الوليد الإسباني.
اللاعب الشاب ودينامو وسط ميدان فريقه قدم مباراتين جيدتين ضد الكطلان جيرونا وبرشلونة، وحقق أفضل إنطلاقة على المستوى الفردي برسمية وصمود ووقوف أمام أفضل لاعبي العالم.
التوهامي لا يتردد في نشر صور مبارياته ويعلق عليها عبر حسابه الرسمي، ومشاعر بداية المغامرة المجنونة عبر عنها بالقول: "كان لدي حلم في طفولتي وهو اللعب في الليغا والآن أنا حققته، سعيد جدا بما بلغته ولن أتوقف أو أنزل الأيادي، سأواصل العمل مع بلد الوليد لتحقيق أهدافنا جميعا."

مواضيع ذات صلة