الأولمبي المغربي تحت الإختبار أمام النسور

يواجه المنتخب المغربي الأولمبي منافسه التونسي اليوم الجمعة في مباراة ودية، على أرضية  ملعب الشاذلي زويتن بالعاصمة التونسية، في الوقت الذي حلت بعثة المنتخب المغربي بالديار التونسية الثلاثاء الماضي بحضور جميع اللاعبين الذين إستدعاهم الهولندي مارك فووت، بإستثناء سفيان كيين لاعب كييفو فيرون الذي إلتحق بالمنتخب المغربي أمس الأربعاء مباشرة بعدما قدم مباشرة من إيطاليا صوب تونس.
وواصلت عناصر المنتخب الوطني الأولمبي تحضيراتها بالعاصمة التونسية، حيث حرص مدرب الأولمبيين فووت على خوض حصص تدريبية، ركز من خلالها على كل ما هو تكتيكي وبتقني، مع عدم إجهاد اللاعبين من الناحية البدنية، في إنتظار خوضهم ثاني إختبار ودي أمام الأولمبي التونسي الإثنين المقبل.
ويراهن الطاقم التقني للمنتخب المغربي على خلق المزيد من الإنسجام بين اللاعبين، لتجهيز العناصر التي ستواجه تونس في اللقاء الأول، في إنتظار أن يفسح فووت المجال، لباقي اللاعبين لخوض المباراة الثانية، ليقف على مستوى جميع العناصر التي سافرت مع المنتخب المغربي، في الوقت الذي يتطلع ربان الأولمبيين الوقوف عن قرب على مستوى جميع اللاعبين سواء الممارسين بالبطولة المغربية أو أبناء المهجر، الذين وضع فيهم الثقة وفي مقدمتهم نسيم بوجلاب لاعب شالك الألماني وكذا محمد الحنكوري لاعب فاينورد الهولندي.
وبحسب ما أكده فووت لـ «المنتخب» في إتصال هاتفي من تونس، فإن تداريب المنتخب المغربي تمر في أجواء عادية، مؤكدا بأن أكثر ما يهمه في المباراتين الوديتين أمام صغار نسور قرطاج، هو مراقبة تطور مستوى لاعبيه، وليس الفوز أو الخسارة، وفي هذا الصدد تحدث قائلا: «سنلعب أمام تونس غدا الجمعة ويوم الإثنين، وما يهمني هو الوقوف على تطور مستوى جميع العناصر التي أستدعيها، ومقارنة المستوى الذي تظهر به رفقة أنديتها مع ما تقدمه خلال تواجدها في مسعكر المنتخب المغربي»، وأضاف: « لا أهتم أبدا بالنتيجة التي سنتحصل عليها أمام تونس بقدر ما يهمني الأداء الذي سنقدمه، منحت الفرصة لكل الوجوه التي أراها صالحة للمنتخب الأولمبي، وكل من يتقاعس لن أستدعيه مستقبلا»، وتابع: «الوجوه التي إستدعيتها لمواجهة تونسن منذ مدة وأنا أراقبها، وأعمل على تقييم مستواها، والفرصة ستتاح خلال المعسكرات القادمة لكل من أثبت جدارته في حمل قميص المنتخب المغربي، هذه طريقة إشتغالي، أحاول دائما الإعتماد على اللاعبين الذين سبق لهم الحضور مع المجموعة التي أعتمد عليها وكذا المتألقين الجدد ليظل التنافس قائما بين الجميع».
إلى ذلك كشف مدرب المنتخب التونسي الأولمبي شكري الخطوي، في تصريحه لوسائل الإعلام التونسية، بأن مواجهة المغرب ستكون جد مهمة لكافة لاعبيه، بالنظر لقيمة اللاعبين المغاربة من الناحية التقنية، وتطور مستواهم خلال الأونة الأخيرة، في الوقت الذي عمل على إستدعاء لاعب نجم الساحل نسيم خذر، الذي عوض زميله غيث اليفرني الذي ألحقه فوزي البنزرتي بالمنتخب الأول لنسور قرطاج.
البرنامج
الجمعة 7 شتنبر 2018
تونس: ملعب شاذلي زويتن: س19: تونس ـ المغرب

 

مواضيع ذات صلة