منتخب الرديف ينتظر هذا الأمر

إكتفى منتخب الرديف الذي شكله الإطار الوطني جمال السلامي بمباراتين وديتين أمام الدفاع الجديد والمنتخب الوطني للكبار الذي تشكل من اللاعبين الذين لم يخوضوا مباراة مالاوي.
وفي إطار إستغلال مواعيد الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" خلال شهر أكتوبر المقبل، لجأت الجامعة الملكية المغربية لربط إتصالات مع العديد من وكلاء تنظيم المباريات الودية من أجل إيجاد منتخب يواجه المنتخب الرديف لوضع لاعبي الأخير في إطار كسب الخبرة والإحتكاك وإعدادهم للمنتخب الأول.
يذكر أن جمال السلامي إختار لمنتخب الرديف عناصر جديدة لم تخض نهائيات "الشان" الأخير الذي أقيم بالمغرب وفاز بلقبه المنتخب الوطني المحلي، كما عزز صفوف منتخب الرديف بلاعب نادي لوريون الفرنسي مالكوم إيدجومو المغربي من جهة الأم والكاميروني من جهة الأب، وذلك من إيعاز مدرب الأسود هيرفي رونار الذي يود إلحاق هذا اللاعب بمنتخب الكبار مستقبلا.

 

مواضيع ذات صلة