ماذا حصل لنايف أكرد؟

انتزع نادي ديجون الفرنسي نقطة ثمينة من معقل نادي ريمس بعد أن ىل النزال غلى البياض في النتيجة التي شارك فيها المغربيان فؤاد شفيق من جهة ديجون طيلة 82 دقيقة ، ويونس عبد الحميد طيلة أطوار المباراة من جانب فريق ريمس على مستوى متوسط الدفاع . إلا أن جديد المباراة حمل غياب الدولي المغربي نايف أكرد للمرة الثانية على التوالي لإختيارات المدرب وليس للإصابة ما دامت مصحة الفريق لا تحمل اسم اللاعب المغربي مطلقا ، ما يعني أن أكرد الذي لعب فقط مباراة واحدة من ست مباريات أضحت وضعيته صعبة في الحصول على مكان له حتى في كرسي الإحتياط .

 

مواضيع ذات صلة