انتر ميلانو يخطف فوزا دراميا في سامبدوريا وسط قرارات مثيرة لحكم الفيديو

أحرز مارسيلو بروزوفيتش هدفا في اللحظات الأخيرة ليمنح انتر ميلانو فوزا دراميا 1-صفر على مستضيفه سامبدوريا في بطولة الدرجة الأولى الإيطالية لكرة القدم امس السبت في مباراة شهدت قرارات مثيرة للجدل بعد تدخل حكم الفيديو المساعد.

وهز انتر ميلانو الشباك مرتين في اخر خمس دقائق ليفوز على توتنهام هوتسبير في عصبة أبطال أوروبا يوم الثلاثاء واحتاج إلى هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع من لاعب الوسط الكرواتي بروزوفيتش.

وترك الفوز انتر ميلانو في المركز السابع بسبع نقاط من خمس مباريات متأخرا بخمس نقاط عن جوفنتوس الذي يحل ضيفا على فروزينوني غدا الأحد.

وكان لوتشيانو سباليتي مدرب انتر ميلانو تحت الضغط بعدما انتصر مرة واحدة في أربع مباريات في البطولة وبدا أنه سيعاني من خيبة أمل جديدة عندما حرمه حكم الفيديو من هدفين.

وشعر الفريق القادم من ميلانو بالغضب عقب الهزيمة 1-صفر أمام بارما الأسبوع الماضي وعدم اللجوء لحكم الفيديو بعد لمسة يد محتملة داخل منطقة الجزاء.

وحرمه حكم الفيديو مرة أخرى عندما ألغى هدفا لراديا ناينغولان في الشوط الأول بداعي التسلل في بداية الهجمة قبل إلغاء هدف اخر سجله كوادو اساموا لأن الكرة خرجت من الملعب.

وبدا أن سامبدوريا خطف هدف الفوز عندما هز غريغوار ديفريل الشباك قرب النهاية لكن حكم الفيديو أشار إلى وجود تسلل.

وتسبب هدف بروزوفيتش في احتفالات كبيرة من بدلاء انترناسيونالي وط رد سباليتي بعد شجار.

وأبلغ سباليتي الصحفيين "الفوز بهذه الطريقة يظهر شخصية الفريق وهي الاستمرار في القتال على كل كرة.

"ربما يؤدي ذلك إلى أخذ مخاطرة لكننا انتر ميلانو ويجب أن نعيش على المحك دائما لنحقق الفوز".

وأضاف "مشاهدة هذا الطموح يمدني بقوة كبيرة للتقدم للأمام وأنا سعيد بظهور هذا الأمر أكثر من الناحية الخططية إذ سيأتي كل ذلك بمرور الوقت".

وتقدم فيورنتينا إلى المركز الثاني بفوز مذهل 3-صفر على ضيفه سبال المتألق.

واستهل الفريق الزائر الموسم بشكل رائع بثلاثة انتصارات في أول أربع مباريات لكن فريق المدرب ستيفانو بيولي استمتع بمباراة سهلة بشكل مفاجئ.

وافتتح ماركو بياتسا التسجيل في الدقيقة 18 وعزز نيكولا ميلينكوفيتش من تقدم فيورنتينا قبل أن يضيف فيدريكو كييزا الهدف الثالث في الشوط الثاني.

وأحرز جيرفينيو هدفا مذهلا بعد عمل فردي ليقود بارما لفوز 2-صفر على كالياري.

ومر جناح أرسنال السابق من ثلاثة مدافعين إذ ركض بطول الملعب ليضاعف من تقدم فريقه بعدما افتتح روبرطو  التسجيل في الشوط الأول.

وشعر روبرطو دافرزا مدرب بارما بالذهول من العمل الفردي للاعبه.

وقال "لم أر هدفا مثل هذا منذ سنوات".

فيما وصف رولاندو ماران مدرب كالياري اللاعب القادم من كوت ديفوار بأنه "لا يمكن إيقافه".

مواضيع ذات صلة