مدرب برشلونة: "الفار" لن ينهي المشاكل

قال إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، عقب تعادل فريقه بهدفين لمثلهما أمام جيرونا في "دربي كتالونيا" مساء الأحد في ختام الجولة الخامسة بالليغا، إن طرد المدافع الفرنسي كليمون لونجلي، الذي قرره الحكم عقب اللجوء لتقنية الحكم الفيديو المساعد "VAR"، يبرهن على أن "الجدل" لن ينتهي حتى مع استخدام هذه التقنية.
وخلال تواجده بالمؤتمر الصحفي عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب (الكامب نو)، انتقد فالفيردي قرار الحكم، ولكنه أشار إلى أن ما أثر في سير اللقاء هما هدفي جيرونا، عن طريق كريستيان ستواني، الذين استقبلهما الفريق في غضون 10 دقائق تقريبا.
وأكد "المباراة كانت تحت سيطرتنا. ولكن اللعب بنقص عددي يقيدك كثيراً. بعيدا عن الطرد، هدفا جيرونا كان لهما أثر كبير في سير اللقاء بهذا الشكل. تحولنا من باحثين عن تعزيز هدف الفوز لساعين لتدارك الخسارة".
وحول طرد لونجلي في الدقيقة 35 من الشوط الأول، أوضح مدرب البلاوغرانا رأيه حول القرار: "اعتقدت أن الحكم لجأ لتقنية حكم الفيديو لمشاهدة واقعة تدخل لاعب الخصم على لونجلي. لقد شاهدت عبر التليفزيون، وأجد الأمر صعباً في عدم اعتبارها اعتداء على الخصم. الأمر غريب بالنسبة لي، لأن مرفق يده اصطدم بشكل طبيعي نتيجة سقوطه. لقد شاهدت بيري بونس يعتذر للونجلي على تدخله العنيف. الطرد غير مستحق".
وبعيداً عن التحكيم، أثنى المدرب الباسكي على المباراة التي قدمها لاعبوه، على الرغم من النقص العددي، معتبرا أن فريقه كان يستحق تسجيل هدف الانتصار.
وعلى الرغم من شعوره بمرارة "إهدار نقطتين"، إلا أن فالفيردي اعترف بأن مثل هذه المباريات دائما ما تحدث على مدار الموسم، ولكن الأهم هو الخروج بنقاط إيجابية منها.

مواضيع ذات صلة