الجمعية المغربية للصحافة الرياضية تفعل شراكتها مع وزارة الشباب والرياضة

استقبل وزير الشباب والرياضة السيد رشيد الطالبي العلمي، صباح يوم الثلاثاء 25 شتنبر 2018 بمقر الوزارة، أعضاء من المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للصحافة الرياضية، حيث شدد الطرفان خلال جلسة العمل، على أهمية مواصلة تفعيل الشراكة الهادفة إلى المساهمة في الإرتقاء بالحركة الرياضة الوطنية، تأسيسا على بديهية،  أن الإعلام والرياضة يشكلان جناحين لطائر واحد.
وفي بداية الاجتماع، تناول الكلمة رئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية السيد بدر الدين الإدريسي، فأكد على قناعة الجمعية الراسخة بضرورة الاضطلاع بالتزاماتها، كشريك استراتيجي في بناء رياضة وطنية مهيكلة واحترافية ومنافسة على الألقاب.
واستعرض الإدريسي الخطوط العريضة للإستراتيجية التي تتبناها الجمعية، منذ توليه رئاستها في 11 دجنبر 2009، والتي تهدف بالخصوص إلى تعزيز رصيد الثقة التشاركية مع مختلف الشركاء والفاعلين الرياضيين وعلى رأسهم وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية الوطنية، والمساهمة في هيكلة وتطوير الرياضة الوطنية بفتح نقاشات وطنيا وجهويا، فضلا عن حرصها على تعزيز تواجدها النوعي داخل الهيئات الإعلامية الرياضية العربية والإفريقية والإقليمية والدولية.
وقال الإدريسي إن الجمعية، التي يعود تاريخ إنشائها إلى سنة 1971، أضحت مؤسسة لا تحصر نطاق اشتغالها في الدفاع عن حقوق الإعلاميين الرياضيين وتأمين ظروف العمل الاحترافي لديهم للرفع من أدائهم المهني، ولكن تتعداه لتصبح قوة اقتراحية تساهم بفعل الالتصاق اليومي بالمشهد الرياضي الوطني، في اقتراح البدائل والحلول وفي تخصيب فضاء الحوار والتداول حول الإشكالات الكبرى للرياضة التي أضحت حقا دستوريا .
وذكر في هذا السياق، بإسهامات الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في التحولات الكبرى للرياضة الوطنية، وخاصة انخراطها سنة 2010 مع عدد من الجامعات الملكية الرياضية في حراك وطني مسؤول أثمر دسترة الحق في الرياضة.
كما توقف عند الندوة الوطنية التي نظمتها الجمعة يوم  خامس فبراير 2010 بالدار البيضاء بشراكة مع وزارة الشباب والرياضة حول قانون التربية البدنية والرياضة، 30-09 والتي تميزت بمشاركة أعضاء من لجنتي الشؤون الاجتماعية بمجلسي النواب والمستشارين.
ومن جهته، اعتبر وزير الشباب والرياضة السيد رشيد الطالبي العلمي الإعلام الرياضي شريكا استراتيجيا للوزارة ، مؤكدا ترحيب الوزارة واستعدادها للتجاوب والإسهام في كل المبادرات الهادفة إلى إصلاح وتطوير المنظومة الرياضية بالمملكة والارتقاء بها. 
وأكد الوزير الاهتمام الذي يوليه للإعلام الرياضي والدور الإشعاعي الذي يضطلع به باعتباره حلقة وصل بين الحركة الرياضية والرأي العام، مبرزا الإصلاحات الكبرى التي باشرتها وزارة الشباب والرياضة وفي طليعتها تنزيل مضامين الرسالة الملكية الموجهة للمشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة بالصخيرات يومي 24 و25 أكتوبر 2008 وتفعيل مقتضيات قانون التربية البدنية والرياضة (30-09).
واعتبارا لكون الإعلام الرياضي شريكا استراتيجيا فاعلا، ورافدا هاما لتطوير المنظومة الرياضية، تقرر   إبرام  اتفاقية شراكة بين وزارة الشباب والرياضة والجمعية المغربية للصحافة الرياضية، وتنظيم ندوة وطنية حول «الحكامة الرياضية»، في مستهل شهر دجنبر  القادم بمناسبة مرور عشر سنوات على الرسالة الملكية الموجهة للمشاركين في المناظرة الوطنية الثانية حول الرياضة بالصخيرات، والتي تعد بحق خارطة طريق للإقلاع الرياضي بالمملكة.

مواضيع ذات صلة